فيروس غامض يسبب العقم و يعوق الانجاب !

فيروس غامض يسبب العقم ويعوق الانجاب

فيروس غامض يسبب العقم ويعوق الانجاب

فيروس الهربس قد يصيب بطانة الرحم

فيروس الهربس قد يصيب بطانة الرحم

اكتشاف فيروس غامض

اكتشاف فيروس غامض

يواجه 15 % من الازواج مشاكل في عدم الانجاب في السنوات الاولى من الزواج، و لا يعني عدم الانجاب بالضرورة العقم، لان العقم بالمصطلحات الطبية هو الحالة الدائمة التي لا امل معها في الانجاب، و تنجم نحو ثلث حالات العقم عن اضطرابات لدى النساء، و الثلث الثاني نتيجة اضطرابات لدى الرجل، بينما في الثلث الاخير من الحالات يكون الاضطراب لدى الطرفين، او ان سبب عدم النجاح بالانجاب لا يكون معروفا اطلاقا !

و يبدو ان دراسة طبية حديثة ستفتح ابواباً جديدة امام تسهيل الانجاب للكثير من النساء في العالم، و ستجد تفسيرا لاحد اسباب العقم غير المفسر بين النساء، من خلال اكتشاف فيروس غامض يصيب بطانة الرحم.

اكتشاف فيروس غامض 
اكتشف فريق من العلماء فيروس غامضاً يعد من احد اهم الاسباب المؤدية لمرض  " الهربس " ، من المحتمل ان يصيب بطانة الرحم بالعقم غير المفسر بين النساء.

و اشارت الدراسة الحديثة التي اجراها علماء من جامعة "فيرارا" الايطالية، الى ان السبب وراء عدم القدرة على الانجاب لبعض النساء يعود الى فيروس هربسي بشري يعيش في الغشاء المخاطي في رحم المراة و يمنع اتمام الحمل، اذ لم يجد العلماء هذا الفيروس في رحم نساء يمكنهن الحمل، و وجد العلماء وجود علاقة بين " الفيروس الهربسي البشري 6 اي " او (HHV-6A) و بين عدم القدرة على اتمام عملية الحمل للكثير من النساء، وفقا لنتائج الدراسة التي نشرها العلماء في الدورية العلمية " بلوس ون ".

انتشار الفيروس
اوضح المشرفون على الدراسة انهم وجدوا هذا الفيروس في عينات اخذت من الغشاء المخاطي من رحم 13 امراة شكلن نحو 43% من مجموع النساء اللواتي اجري عليهن الاختبار ممن لا يمكنهن الانجاب، فيما لم يجد العلماء هذا الفيروس عند نساء يمكنهن الانجاب، و كان من المفاجئ بالنسبة للعلماء وجود عينات من " الفيروس الهربسي البشري 6 اي " في الجهاز التناسلي للمراة، لان هذا الفيروس لا يعده العلماء واسع الانتشار، كما انه لا يمكن التعرف على الفيروس في عينات الدم او عينات اللعاب. 

اهمية الدراسة
اعتبر الباحثون ان هناك علاقة وثيقة بين الفيروس و معدلات هرمون " استراديول " الذي يفرزه المبيضان عند الاناث و المسؤول عن تنضيج البويضة، كما ان استجابة الجهاز المناعي للفيروس يمكن ان تسهم في جعل الرحم اقل مضياف الى البويضة المخصبة، و نصح العلماء باجراء دراسات اكثر عمقاً لمعرفة طبيعة هذه العلاقة و تاثيراتها على عدم القدرة على الحمل.

و خلصت الدراسة الى ان نحو 25 % من حالات العقم عند النساء غير المبررة ترجع لوجود هذا الفيروس في بطانة الرحم، ليترك النساء مع عدد قليل من الخيارات الاخرى من علاج الخصوبة باهظة الثمن.

علاج الخصوبة
يُذكر بان الدخول في " دوامة " علاجات الخصوبة ليس بالامر البسيط، فهو يتطلب وجود جدول زمني مناسب، و وضعا اقتصاديا جيدا و حالة نفسيه سليمة، بينما يحتاج عدد كبير من الازواج للخضوع لعلاجات الخصوبة، و ذلك بسبب عدم قدرتهم على الانجاب بشكل طبيعي لسنوات طويلة، و بالعادة لا يتم الدخول في موضوع علاجات الخصوبة الا بعد اجراء عدة اختبارات، و التاكد بقدر كاف من ان هذه العلاجات يمكن ان تكون مفيدة للزوجين، و ستمكنهما من الانجاب.