التلقيح الصناعي يزيد من احتمالات انجاب الذكور

التلقيح الصناعي يزيد من احتمالات انجاب الذكور

التلقيح الصناعي يزيد من احتمالات انجاب الذكور

لاحظ عدد كبير من الخبراء والمختصين، ان وسائل الحمل المساعدة، كعمليات التلقيح الصناعي، والحقن المجهري، واطفال الانابيب تلعب دورا كبيرا في تعزيز فرص انجاب الذكور.

التلقيح الصناعي

توصل باحثون في جامعة نيو ساوث ويلز، من خلال دراسة بيانات اكثر من 13 الف ولادة لنساء خضعن الى التلقيح الصناعي، باعتباره احد وسائل الحمل المساعدة الهامة، الى ان تقنيات الاخصاب والانجاب الجديدة تؤثر تاثيرا هاما على نسبة اختيار جنس المواليد الجدد. 

اطفال الانابيب

تختلف نسبة جنس المواليد الجدد بين "اطفال الانابيب" جوهريا عن النسبة بين المواليد الجدد الطبيعيين. ويعتقد بأن نسبة الذكور الى الاناث على التوالي هي 51 و49 % من العدد الإجمالي للولادات في العالم. 

وقد زادت نسبة الذكور الى 53-56 % بالاعتماد على ميزة اجراء (IVF ) الاخصاب خارج الجسم. بالتباين، تراجع عدد المواليد الذكور إلى  48.7 - 50 % عند استعمال التقنية ICSI  المتطورة، والاكثر تكلفة (حقن البويضة بحيوان منوي وحيد) والتي يتم اللجوء اليها في حالات معينة عندما يكون عدد الحيوانات المنوية منخفضا جدا.