خطأ شائع وقاتل يقع فيه الاباء يدمر حياة الابناء

خطأ قاتل يقع فيه الاباء يدمر حياة الابناء

خطأ قاتل يقع فيه الاباء يدمر حياة الابناء

تختلف كثيرا طريقة الامهات عن طريقة الاباء في التربية، وفي كل ما يتعلق بالطفل، فالام تهتم بصغائر الامور التي يقيمها الاباء على انها اشياء صغيرة لن تلحق اي ضرر بالطفل، والعكس صحيح فقد يكون لهذه الاشياء الصغيرة اثر مدمر على صحة الطفل.

خطأ قاتل يرتكبه الاباء مع الاطفال .. فما هو؟

يرتكب معظم الاباء خطأ جسيم مع الاطفال ما يدخلهم في دائرة الخطر ويؤثر سلبا على صحتهم، وهذا الخطر هو .. الاستجابة لمطالبهم

فالاب يستجيب بدافع الابوة الى مطالب الطفل باحثا عن فرحته وسعادته، ولا يقف كثيرا عند المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل جراء ذلك، والامثلة كثيرة نذكر منها ما يلي :

الخضوع لرغبات الطفل في ما يحتاج اليه من حلويات، واطعمة مختلفة

فالاب يلبي طلبات الطفل عند التسوق، وخصوصا في شراء الحلويات وما شابه، علما بان هناك منتجات يجب الحذر منها لانها لا تعطي الطفل اي فائدة بل على العكس من ذلك.

ولكن اكثر الامهات وخصوصا المتعلمات المثقفات يقفن كثيرا عند كل منتتج ويحددن لاطفالهن ما يجب ان يشتروه، فالتوجيه مطلوب في كل كبيرة وصغيرة، فهم لا زالو اطفالا لا يعون كيف يحافظون على صحتهم.

شراء ما يرغب الطفل في الحصول عليه

من اسوأ الامور التي قد يقع فيها الاباء هو شراء كل ما يود الاطفال الحصول عليه، فهنا يكمن الخطر، لان ذلك سيلحق الضرر بالطفل وبمستقبله، اذ ينشأ الطفل معتاداً على ذلك، ولن يعي كيف يبني مستقبله، كما انه سيعاني كثير في حياته لانه اعتقد ان الحصول على ما يريد امرا سهلا، وهذا هو الخطر بعينه

لذلك على الاباء ان لا يستجيبوا لطلبات ابنائهم منذ الصغر حفاظا على صحتهم، وضمانا لمستقبلهم والحفاظ عليه ايضا.