تعرض الاطفال للضغوط النفسية يدمر قلوبهم

تعرض الاطفال للضغوط النفسية يدمر قلوبهم

تعرض الاطفال للضغوط النفسية يدمر قلوبهم

لا يمكن ابدا اغفال الاثر السلبي الذي تلحقه الضغوط النفسية على الطفل، فقد اكدت دراسة امريكية كانت قد نشرت نتائجها من قبل في "دورية علم الاوبئة وصحة المجتمع"، ان تعرض الطفل لضغوط نفسية في في صغره، وتحديدا في سن السابعة يعرضه للإصابة بامراض القلب في مرحلة عمرية لاحقة.

كما اكدت الدراسة ان الاطفال الذين ينعمون بطفولة صافية، خالية من الضغوط النفسية، ومن المشاكل تقل لديهم احتمالات الاصابة بامراض القلب.

العلاقة بين الضغوط النفسية والقلب

افاد الخبراء الذين اشرفوا على هذه الدراسة بانهم بحاحة الى عمل مزيد من الابحاث، والدراسات لفهم الية العلاقة بين الضغوط النفسية في الطفولة وامراض القلب، حتى يمكن حل هذه المشكلة، وافادة الاطفال وحمايتهم.

سر اصابة النساء بامراض القلب 

وكشفت الدراسة عن ان ارتفاع مستوى الضغط النفسي عند الاناث في سن السابعة هو السبب في اصابة النساء بامراض القلب في الاربعينات بنسبة 33%، وان الاطفال الاناث اكثر عرضة للاصابة بامراض القلب عن الذكور، حيث تبلغ نبسبة اصابة الذكور في الكبر وفي نفس العمر نحو 7%.

توصية الخبراء للوالدين

اوصى الخبراء والباحثون القائمون على هذه الدراسة بضرورة اهتمام الوالدين بهذا الامر، ومساعدة اطفالهما على الاستمتاع بطفولتهم، وابعادهم عن اي امر له اثر سلبي على صحتهم النفسية حتى يكونوا في مامن من امراض العصر وامراض القلب والشرايين.