ما هو سر ادمان الام على رائحة مولودها ؟

سر ادمان الام لرائحة مولودها

سر ادمان الام لرائحة مولودها

ما ان تتم عملية الولادة، الا وتسال الام عن مولودها لتحتضنه، وتقبله، وتغمره بحنانها، وبعاطفة الامومة التي من اجلها تحملت الكثير والكثير، فلا يوجد اجمل، ولا اغلى من هذه اللحظة في الحياة كلها.

وبالاحتضان تستمر العلاقة بين الام ووليدها، فالعلاقة موجودة منذ ان غرز في الرحم، وعلى مرور شهور الحمل، وهنا تبدأ الام في تمييز رائحة مولودها، وتعشقها، وتستطيع تميزها، بل والاكثر من ذلك انها تنجذب اليها وبشدة، فما سر ذلك يا تُرى؟

سر انجذاب الام لرائحة مولودها


يكمن السبب في الناقلات العصبية في الدماغ، التي تجعل الام تنجذب بشدة الى رائحة مولودها ولدرجة الادمان، فقد نُشرت سابقة في مجلة افاق في علم النفس "فرونتيرز فان سيكولوجي" مفادها ان الناقلات العصبية ترسل اشارات كيميائية تحفز انطلاق مادة الدوبامين الموجودة في الدماغ، لتحرك لدى الام شعور المتعة والسعادة والادمان، وذلك بسبب تاثير الدوبامين الذي يحدث تغييراً هرمونياً لدى الام، بمجرد اشتمام مولودها.

 كما ان لتاثير هذه المادة، دور بالغ الاهمية في تحقيق التواصل والترابط بين الام ومولودها، وهو شعور لا يمكن ان تقاومه الامهات، وكذلك اللاتي لم يرزقهن الله تعالى باطفال، اذ يظهر تاثير المادة عليهن ايضا، وهو ما يجعلهن يتتوقن شوقا الى تقبيل المولود الجديد بصفة خاصة.

الادمان


لا يختلف معنى الادمان في هذه الحالة، اذ افادت نفس الدراسة بان رائحة المولود الجديد اشبه بالمخدرات التي لا يستطيع المدمن التخلص منها، او ادمان رائحة الطعام في حال الجوع، او ادمان القرب من شخص ما اذا ما تم الوقوع في الحب، فهذا ما يحدث للام مع مولودها، وهو سبب تعلق الام بمولودها، وخلق عاطفة قوية بينهما.