للام .. احذري هذه التصرفات مع اطفالك الذكور

احذري هذه التصرفات مع اطفالك الذكور

احذري هذه التصرفات مع اطفالك الذكور

في بعض الحالات، وخلال تربية الام لاطفالها الذكور، تقع الام في كثير من الاخطاء التي قد تؤثر سلبا على الطفل الذكر، لذا يجب على الام ان تنتبه جيدا لها، وان تتوقف عن كل التصرفات التي تؤثر عليه، حتى تتم تنشئة الطفل ليكون شابا يافعا، يحظى بشخصية قوية في المستقبل.

احذري هذه التصرفات مع اطفالك الذكور

اولا: لا تتعاملي معهم بخشونة 


تعتقد بعض الامهات ان الصبي وعلى خلاف البنت يحتاج الى التعامل معه بطريقة معينة، والتي تتمثل في الخشونة، والحدية، ظنا منها ان سهولتها ونعومتها في التعامل معه وتربيته لن يحقق لها مرادها بان يكون رجلا متحملا للمسؤولية، وهو ظن لا يرتقي الى اليقين، فالصبي بخلاف يحتاج الى الحنان والعطف والاسلوب اللين حتى يسهل توجيهه ويكون مطيعا لامه.

كما ان احتضان الطفل وحده ووفقا لما اجمع عليه كثير من الخبراء المختصون له ان يكفل لطفلك اسلوب هام من اساليب التربية المضمونة، والفعالة والتي تجيد نفعا لانها ترتكز على تنشئة طفل سوي مشبع بالحنان ولم يتعرض بالحرمان الذي يخفي وراءه مصير مجهول له.

ثانيا: لا تكثري من نقدك لهم


اذا كنت عزيزتي الام راغبة في بناء شخصية قوية لطفلك، عليك ان تحذري ان تنتقديه كثيرا لان ذلك سيشعره بالخجل من نفسه، وسيتسبب في ضعف شخصيته بصورة كبيرة، لذا عليك تجنب ذلك، كما عليك ان تقومي بمساعدته على بناء شخصية قوية وغير مهزوزة، وذلك بالقيام بكل التصرفات التي من شأنها ان تعزز من ثقته من نفسه، مثل الثناء عليه عند فعل امرا جيدا، ومدحه امام الآخرين، الى غير ذلك من التصرفات التي لها ان ترفع من روحه المعنوية وتزيد من اهتمامه بكل ما هو جيد له وللمحيطين به.

ثالثا: اياك وتقييد حريتهم


تحذير قوي للام، خصوصا الامهات اللاتي يعتقد ان الصبيان قد يقبلوا بتقييد حريتهم، وذلك بسبب تكوينهم وحركتهم الكثيرة، فالاناث قد تستجيب لتقييد حريتها في الحركة، لكن من الصعب تعميم ذلك على الذكور، خصوصا وانهم يتصفون بكونهم اكثرا عنادا وتمردا وعصبية من الاناث، وعليه يجب ان تترك لطفلك الذكر قد من الحرية ليصرف كما يحلو له شريطة توجيهه بطريقة لينة ومقنعة.

واخيرا يمكنك عزيزتي الام الاطلاع على كيفية استخدام الذكاء العاطفي في تربية الاطفال