تايلور سويفت تستعيد صدارة قائمة بيلبورد للمبيعات

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

تايلور سويفت

استعاد ألبوم 1989 لمغنية البوب تايلور سويفت، صدارة قائمة مجلة بيلبورد لمبيعات الموسيقى متفوقا على الألبوم الجديد The Pinkprint لمغنية الراب نيكي ميناج.
 
وتصدر ألبوم 1989 القائمة لستة أسابيع من أصل ثمانية مرت على إصداره، وبحسب شركة متابعة المبيعات الموسيقية نيلسن ساوند سكان باع الألبوم 331 ألف نسخة و433 ألف أغنية.
 
وسويفت بين عدد قليل من كبار الفنانين الذين يعارضون حاليا استخدام مواقع الاستماع للملفات الموسيقية على الإنترنت، وتحصي طريقة جديدة كشفت مجلة بيلبورد النقاب عنها في وقت سابق هذا الشهر كل عشر أغنيات باعتبارها وحدة ألبوم بينما تعتبر كل 1500 استماع عبر الإنترنت وحدة ألبوم.
 
ووفقا لهذه الطريقة بلغ اجمالي مبيعات ألبوم 1989 375 ألف وحدة، وبلغت مبيعات الألبوم اجمالا منذ اصداره 3.4 مليون نسخة مما يجعله ثاني أعلى ألبوم مبيعا هذا العام.
 
ووصلت مبيعات ألبوم The Pinkprint الذي صدر في نوفمبر إلى 244 ألف وحدة، وجاء ألبوم That's Christmas to Me لفرقة بنتاتونيكس الغنائية في المركز الثالث بمجموع 214 ألف وحدة.