سن وثيقة لتحديد قيمة "المهور" في السعودية

 اﻷمير خالد الفيصل

اﻷمير خالد الفيصل

زواج

زواج

تقديم المهر

تقديم المهر

العنوسة

العنوسة

تعد مشكلة ارتفاع نسبة العنوسة بين الفتيات في السعودية إحدى المشاكل الاجتماعية المقلقة على كافة المستويات ، ولقد كشفت دراسة حديثة عن ارتفاع نسبة العنوسة في السعودية العام الجاري 2015 إلى 4 ملايين فتاة ، مقارنةً بقرابة الـ1.5  مليون فتاة في العام 2010. 
 
وأرجع عدد من الاختصاصيين الاجتماعيين هذه النسبة المرتفعة إلى عدة أسباب رئيسية يأتي في مقدمتها غلاء المهور ، وتكاليف الزواج الباهظة ، وكذلك تزويج بعض الآباء بناتهم رغبةً في المال، وارتفاع نسب البطالة بين الشباب خلال السنوات الأخيرة ، فضلاً عن أزمة السكن وغياب الدور الاجتماعي للمؤسسات الاجتماعية والخيرية.
 
ويبدو أن الاتجاه المستقبلي للحد من هذه المشكلة سيعتمد على سن وثيقة لتحديد قيمة المهور في السعودية ، للحد من ظاهرة ارتفاع وغلاء المهور ، حيث خطى أمير منطقة مكة المكرمة ، الخطوة الأولى نحو ذلك...  
 
توجيه الأمير خالد الفيصل 
وجه الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، محافظي محافظات المنطقة بعقد لقاء عاجل بشيوخ القبائل لإعداد وثيقة لمعالجة ارتفاع المهور ، والحد من الإسراف في مناسبات الزواج.
 
وجاء في نص البرقية التي وجهها أمير منطقة مكة المكرمة للمحافظين أنه عطفًا على ما لوحظ في الآونة الأخيرة من غلاء في المهور عند بعض الأسر ما أسهم في ارتفاع معدلات العنوسة, فإن الأمر يستدعي التقاء محافظي المنطقة ، بشيوخ القبائل لسنّ وثيقة تحديد مهور الزواج ، يتم تصديقها من محاكم المحافظات ، والرفع بها لأمير المنطقة.
 
وحدد توجيه الأمير الموجه للمحافظين ، مهر العروس البكر بــ 50 (خمسين ) ألف ريال و 30 (ثلاثين) ألفاً للعروس الثيب.
 
ولا شك أن هذه الخطوة ستعالج مشكلة غلاء المهور ، وبالتالي سيكون لها أثر عظيم في الحد من ارتفاع معدلات العنوسة المتزايدة.