أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة

الرضاعة الطبيعية هي السبب الرئيسي لانقطاع الدورة الشهرية

الرضاعة الطبيعية هي السبب الرئيسي لانقطاع الدورة الشهرية

الرضاعة الصناعية تحفز نزول الدورة الشهرية

الرضاعة الصناعية تحفز نزول الدورة الشهرية

إنقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة إحدى الأمور التي تسبب الحيرة للكثير من السيدات، اللواتي يتساءلن عن أسباب انقطاعها بعد الولادة و انقضاء فترة النفاس المعروفة، بينما هي شيء طبيعي و شائع الحدوث، و قد تمتد فترة الانقطاع لمدة عام أحياناً.

إنقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة  

حول هذا الموضوع، أشارت الدكتورة فاطمة عطية اخصائيه نساء و توليد، إلى أن انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة شيء طبيعي للغاية، و من الصعب التأكيد بشكل دقيق متى ستعاود الدورة الشهرية بعد الولادة، و كم مدة انقطاعها، حيث يختلف التوقيت بالنسبة لكل أم، و يرتبط هذا التوقيت بالعديد من العوامل، يأتي في مقدمتها الرضاعة الطبيعية، مع وجود بعض الحالات التي يعزو فيها انقطاع الدورة الشهرية إلى عوامل أخرى، و قد تحتاج السيدات حينها لمراجعة الطبيب لتقييم الحالة الطبية، و بشكل عام يمكن الاعتماد على العديد من المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع.

إنقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة بسبب الرضاعة

- يرتبط نزول أو انقطاع الدورة الشهرية بشكل كبير خلال الفترة الأولى بعد انتهاء النفاس بالرضاعة الطبيعية، فكلما زاد عدد مرات الرضعات الطبيعية و بقي الطفل على ثدي الأم وقتا أطول، كلما زادت احتمالات طول فترة انقطاع الدورة الشهرية، و طالما أن الأم مستمرة بالرضاعة الطبيعية و بانتظام ليلا و نهارا، فقد تطول هذه الفترة لتصل في بعض الأحيان إلى عام تقريبا أو حتى انتهاء فترة الرضاعة.

- في حال كانت الأم المرضعة تستكمل رضاعتها الطبيعية بإعطاء طفلها رضعات اصطناعية إضافية، أو كان الطفل في مراحل عمره المبكرة لا يبقى على الثدي فترات طويلة، فقد تعود الدورة الشهرية بصورة أسرع في مدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ثمانية أشهر.

- إذا كانت الأم ستعتمد على الرضاعة الاصطناعية فقط للطفل، فعلى الأغلب ستعود الدورة الشهرية بعد مرور شهر على الولادة أو قد تستغرق شهرين إلى ثلاثة أشهر بحد أقصى.

- هناك نقطة هامة يجب أن تنتبه لها الأمهات اللاتي يعتمدن على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل، و هي أن الرضاعة الطبيعية مسئولة عن انقطاع و تأخير الدورة الشهرية، و لكن ليس معنى ذلك انها مسؤولة عن منع الحمل، و يمكن أن يحدث الحمل حتى و ان لم تعد الدورة الشهرية، فكثير من الأمهات المرضعات فوجئن بحدوث حمل لم يخططن له، و ذلك لأن عملية التبويض و تجهيز البويضة و خروجها يحدث قبل نزول الدورة الشهرية بفترة قدرها 14 يوما، و بالتالي من الممكن حدوث حمل بعد الولادة بمدة اقصاها 21 يوما فقط، لذا عليهن الاحتياط و الحذر، حتى لو كانت الرضاعة طبيعية .

انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة بسبب عوامل أخرى

أشارت الدكتورة فاطمة أن هناك عوامل و أسباب أخرى قد تقف وراء انقطاع الدورة الشهرية، ان لم تكن الأم مرضعة، و يجب مراجعة الطبيب حينها، و من أبرز هذه العوامل :

- وجود خلل ما في هرمونات الجسم كارتفاع الهرمون الذكري مثلا. 

- انعكاس محتمل لأحد الأمراض المزمنة، كاستمرار مشكلة عدم انتظام مستوى السكر في الدم، حتى بعد الولادة.

- قد يكون السبب بعض المشاكل النسائية الشائعة مثل وجود بعض التكييسات في المبايض.

- الحالة النفسية الغير مستقرة من القلق و التوتر و الخوف.