مرض السكري من النوع الثاني.. طرق ضبطه و علاجه

السكري من النوع الثاني يحتاج لغذاء صحي و متوازن

السكري من النوع الثاني يحتاج لغذاء صحي و متوازن

يحتاج مريض السكري لفحص السكر في الدم بصورة دائمة

يحتاج مريض السكري لفحص السكر في الدم بصورة دائمة

مرضى السكري من النوع الثاني يحتاجون لممارسة الرياضة

مرضى السكري من النوع الثاني يحتاجون لممارسة الرياضة

مرض السكري من النوع الثاني و علاجه

مرض السكري من النوع الثاني و علاجه

لم يتم حتى الان اكتشاف اي علاج لمرض السكري، لكن ضبط السكري من النوع الثاني يمكن من خلال المحافظة على مستوى الجلوكوز في الدم في المستوى الطبيعي، اضافة الى التحكم بالاعراض و منع تطور اية امراض اخرى. 

و مثله مثل بقية المرضى، يستطيع مريض السكري من النوع الثاني ضبط مستوى السكري من خلال اتباع بعض الطرق الفعالة.

السكري من النوع الثاني وعلاقته بامراض القلب

ضبط السكري من النوع الثاني

-    المحافظة على نمط غذائي صحي: التغذية المناسبة لمريض السكري تشمل جميع العناصر الغذائية، مع التقليل من كمية الكربوهيدرات كونها العامل الاساسي المؤثر على مستويات السكر، من دون ازالتها كليا من قائمة الطعام لانها مصدر مهم للالياف الغذائية. كذلك التقليل من استهلاك الدهون الحيوانية و التركيز على الاسماك، و الجوز و الدهون النباتية.

افضل انواع الغذاء الصحي على وجه الارض: هل تاكلين منها؟

لخفض السكر أطعمة خاصة، فماهي؟

-    المحافظة على وزن مثالي: ان كنت تعانين من زيادة في الوزن، فيجب عليك خسارته، و ذلك بالتقليل من السعرات الحرارية و ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. حيث ان خسارة 5-10٪ من وزنك الكلي على مدار السنة هو امر واقعي، مع الاستمرار في فقدان الوزن للوصول للوزن المثالي. و يعاني ما يقرب من 70% من مرضى السكري من النوع الثاني من الوزن الزائد، لذا فقد تحتاجين لطلب المساعدة من اخصائي التغذية لفقدان الوزن الزائد.

-    ممارسة التمارين الرياضية: ينصح مريض السكري الذي لا يعاني من مضاعفات خطيرة في القلب بالمشي السريع لمدة 40 دقيقة على الاقل ثلاث مرات اسبوعيا، و استخدام معدات اللياقة البدنية للتدريب اذا امكن. لكن من المهم جدا استشارة الطبيب قبل ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، كالركض لمسافات طويلة، و الاستخدام المكثف للالات الرياضية او رفع اوزان ثقيلة.

نصائح مهمة لممارسة الرياضة في الصيف

-    الوجبات الغذائية: تقسيم الوجبات اليومية بحجم اقل من المعتاد و محسوب السعرات الحرارية.  و تكمن الخطورة الكبرى في الامتناع عن تناول اي من الوجبات بحدوث هبوط مفاجئ في مستوى السكر ما قد يؤدي الى غيبوبة شديدة الخطر على المريض.

-    مراقبة السكر في الدم: تهدف الى التاكد من بقاء مستوى السكر في الدم في المستويات المحددة. كما يجب زيارة الطبيب كل ثلاثة الى ستة اشهر، و بشكل مستمر، من اجل اجراء الاختبارات و الفحوص التي تهدف لمراقبة وضعهم و ملاءمة اسلوب العلاج للتغيرات التي يمكن ان تطرا على حالتهم. بالإضافة لضرورة اجراء فحوص سنوية من اجل مشاكل العينين او الكلى.

مستويات السكر بالجسم و تاثيرها على العصبية الزائدة

-    ادوية السكري: بعض مرضى السكري من النوع الثاني يكونون بحاجة لاستخدام الادوية الخاصة بالسكري، و ذلك حسب وصفة الطبيب.

قد يضطر الطبيب لدمج عدد من الادوية معا، لكن من الضروري التاكد من تناول الادوية في موعدها و عدم اهمالها.