للأمهات .. إنتبهن فالأطفال أيضا يصابون بإرتفاع ضغط الدم!

لم يسلم الأطفال من مرض إرتفاع ضغط الدم، القاتل الصامت، وبالرغم من ندرة حدوثه إلا أن إحتمال إصابة أي طفل به قائم، ويتوقف على مجموعة عوامل. وهو يحدث بسبب الإصابة بمرض آخر كأمراض خلقية بالكليتين، وهذه يولد بها الطفل أوالعوامل الوراثية كارتفاع الدهون والكوليسترول والسمنة، وأورام الدماغ التي تصيب الأطفال.
 
فوفقا للمعدلات الطبية الخاصة بهذا المرض، فقد ارتفعت نسبة الإصابة به عند الأطفال، بمعدل 30% في السنوات العشر الماضية.
 
ولكن هل من حل يقي الأطفال منه؟
 
وفقا لدراسة حديثة من جامعة بوسطن الأميركية، يكم الحل من خلال إتباع نظام غذائي غني بالبوتاسيوم، لدوره الفعال في وقاية الأطفال والفتيات أيضا، من الإصابة به، حيث يساعد على عدم هدر سوائل الجسم، ولقدرته على خفض نسبة الصوديوم في الدم, وحماية عضلة القلب.
 
لذا فالحل في هذه الحالة أن تحرصي دوما على أن يتضمن غذاء الطفل ما يلي:
•الموز
•البطاطا
•السبانخ
•الزبيب
 
مع الحرص على متابعة الطفل وملاحظة حدوث مثل هذه الأعراض التي تتمثل في صداع أو اضطراب في الرؤية وصعوبة في التنفس عند ممارسة النشاط بالتوجه مباشرة إلى الطبيب، فقد تكون دلالة على إصابة الطفل به لذا وجب إستشارة الطبيب في الحال.