حتى لا يصاب أطفالكم بالنرجسية!

قد يكون مفيدا جدا، بل ومن الضروري مدح الطفل في بعض الأحيان حتى تزداد ثقته بنفسه ويكون ذلك دافعا له لتحسين أدائه، ولكن قد ينقلب الأمر ضد مصلحة الطفل إذا ما بالغ الوالدين  في مدح طفلهما، لأن ذلك سيصيبه بالنرجسية.
 
لذلك وكي يبقى طفلك آمنا بعيدا عن أي من العوارض والمشكلات النفسية التي قد تصيبه في مرحلة التربية ينصح الخبراء التربويون بالإعتدال في مديح أطفالكم حتى يسلموا من الآثار السلبية المدمرة للمبالغة فيه.
 
فقد توصل باحثون من خلال دراسة هولندية حديثة إلى أن المغالاة في تمجيد ومديح الطفل بشكل متكرر ومستمر تزيد من إحتمالات  إصابته بالنرجسية.
 
وقد تم التوصل لهذه النتيجة بدراسة شملت 565 طفلا تتراوح أعمارهم بين 7 و11 عاما، حيث قام الباحثون فيها بطرح أسئلة على الأطفال وآبائهم، مرة كل ستة أشهر على مدار عامين، إذ تبين لهم أن الأطفال الذين صرح آباؤهم أنهم أفضل من غيرهم أو كانوا أكثر نرجسية عن غيرهم من الأطفال، في حين  لم يحدث ذلك للمجموعة الأخرى التي لم تلقى نفس المبالغة والتمجيد.
 
كما لاحظ الباحثون تراجع قدرة الأطفال المبالغ في طريقة تعاملهم وتمجيدهم على المشاركة الوجدانية مع غيرهم من الأطفال وصعوبة الإنخراط معهم في نشاطات مختلفة، كما قابلوا النقد بحساسية مفرطة.
 
لذلك فاحموا أطفالكم، وامتلكوا قلوبهم بالعطف والحنان وساعدوهم في تشكيل شخصية إجتماعية سوية نفسيا تعي جيدا مبدأ المشاركة، وكيفية إحتواء الآخر وعدم التكبر عليه، أو تملك الغرور، والتعالي من الطفل، التي تعتبر من أسوأ الصفات التي تلتصق بالطفل المصاب بالنرجسية.