صور: ملاعب بريطانية لا تنسى رغم اغلاقها منذ سنوات

ملعب إيريسوم بارك

ملعب إيريسوم بارك

هايفيلد رود

هايفيلد رود

ليدز رود

ليدز رود

فيكتوريا غراوند

فيكتوريا غراوند

بيسبول غراوند

بيسبول غراوند

تجربة مشاهدة مباراة لكرة القدم في أحد الملاعب وسط الهتافات والتشجيع تعد واحدة من التجارب المميزة لعشاق الرياضة، خاصة إذا كنا نتحدث عن ملاعب كرة القدم التي تشتهر باجوائها الساحرة التي انطبعت إلى الابد في ذاكرة المشجعين الحقيقيين، واليوم سنستعرض معا مجموعة رائعة من ملاعب كرة القدم القديمة التي لم يتمكن عشاق الرياضة من نسيانها بسهولة على الرغم من استبدالها خلال الخمسة وعشرين عام الماضية:
 
فيكتوريا غراوند (Victoria Ground): 
فيكتوريا غراوند يعد واحداً من اقدم واشهر ملاعب كرة القدم في بريطانيا وهو يوجد فى مدينة ستوك في بريطانيا، تم افتتاح هذا الملعب في عام 1878 ولقد كان المكان الذي لعب فيه نادي ستوك سيتى مبارياته لاكثر من 100 عام قبل أن يتم اغلاقه في عام 1997 وينتقل نادي ستوك سيتي للعب في ملعب بريطانيا غراوند.
 
ليدز رود (Leeds Road):
ملعب ليدز رود كان موطناً لفريق هدرسفيلد تاون العريق والذي حقق شهرة كبيرة وحصد الكثير من البطولات في عشرينيات القرن العشرين وتحديدا خلال الفترة ما بين عامي 1923-1926، هذا الملعب كان يتسع في الماضي إلى 4 الاف مقعد ولقد اشتهر بتصميمه المميز وسقفه الخشبي الضخم والذي جعل المشجعين يطلقون على الملعب لقب "الحظيرة" (Cowshed)، هذا الملعب كان موطنا لاول لوحة اليكترونية في بريطانيا لاظهار نتائج المباراة ولقد قدمت هدية إلى الملعب من شركة فيليبس الهولندية في الخمسينيات، هذا الملعب تم إغلاقه في عام 1994 وتم تحويله في ما بعد إلى ساحة كبيرة للبيع بالتجزئة.
 
هايفيلد رود (Highfield Road):
هايفيلد رود كان في الماضي ملعبا لكرة القدم في مدينة كوفنتري البريطانية وكان في الماضي موطنا لفريق كوفنتري سيتي إف سي ولقد ظل كذلك لمدة 106 عام، بنى هذا الملعب بالقرب وسط المدينة في عام 1899، جيمي هيل هو المصمم الحقيقي للملعب حيث اشرف على تصميم الملعب وعندما اصبح رئيس النادي قام بتحويل الملعب إلى اول ملعب في بريطانيا يحتوي على مقاعد تغطي منطقة الجمهور بالكامل الا انه قد تم اعادة النظر في سياسة المقاعد الكثيرة في منطقة الجمهور بعد أن قام مشجعي فريق ليدز يونايتد بتحطيم مقاعد المدرجات بهد هزيمة فريقهم من فريق كوفنتري سيتي بنتيجة 4-0 في عام 1981 وبعد شهر واحد فقط من تركيب المقاعد وهو ما تسبب في خسائر مالية كبيرة للنادي.
 
اقيمت المباراة الأخيرة في الملعب في يوم 30 إبريل في عام 2005 وكانت مباراة بين فريقي كوفنتري سيتي وفريق ديربي كاونتي ولقد انتهت المباراة بفوز فريق كوفنتري سيتي بنتيجة 6-2 واقيم في الملعب بعد المباراة حفل موسيقي لسير التون جون.
 
بيسبول غراوند (Baseball Ground):
هذا الملعب بنى في مدينة ديربي البريطانية وكان يستخدم في البداية كملعب لرياضة البيسبول وكان موطناً لفريق ديربي كاونتي للبيسبول بداية من عام 1890 حتى عام 1898، وبعد ذلك أصبح موطناً لفريق ديربي كاونتي لكرة القدم بداية من عام 1895 حتى عام 1997 وبعد ذلك تم استخدامه كمقر لتدريبات فرق الشباب في نادي ديربي كاونتي قبل أن يتم اغلاقه في عام 2003 بعد ان تم استخدامه كملعب رياضي لمدة 113 سنة منهم 108 سنة كملعب لرياضة كرة القدم.
 
ملعب إيريسوم بارك (Ayresome Park):
هو ملعب كرة قدم بنى في مدينة ميدلزبره في شمال شرق انجلترا وكان موطنا في الماضي لفريق ميدلزبره إف سي بداية من عام 1903 وحتى انتقال الفريق الى ملعب ريفر سايد في عام 1995، ولقد شهد هذا الملعب العديد من المنافسات والمباريات المثيرة، منها مباريات لبطولة كاس العالم في عام 1966 والمباراة المثيرة التي استطاع فيها منتحب كوريا الشمالية ان يفاجئ العالم ويفوز على المنتخب الايطالي بنتيجة 1-0.
 
الكاتب هاري بيرسون خلد الاجواء المميزة لملعب إيريسوم بارك وروح الدعابة الشهيرة للمشجعين في داخله في رائعته " the Bob End".