6 طرق لعناية أفضل بالمنطقة الحساسة

 لا تنسي غسول المنطقة

لا تنسي غسول المنطقة

تحرص العديد من السيدات والفتيات على العناية بالمنطقة الحساسة، تجنبا لأي مشاكل صحية قد تحدث مستقبلا، ولكي تحصلي على أفضل نتيجة للعناية بها، اتبعي هذه النصائح للعناية اليومية:
 
اختيار الملابس الداخلية الصحيحة والمريحة:
أول خطوة تكمن في اختيار نوعية الملابس الداخلية الصحيحة، ويجب اختيار القطنية منها، وتجنب تلك المصنوعة من النايلون لأنها تسبب لك الحساسية، وظهور البثور، خصوصا إذا كنتِ مسافرة، أو تعملين لساعات طويلة، كذلك تجنبي ارتداء السراويل الرفيعة "string" إذا كنتِ غير مضطرة لارتدائها، فقد تنقل لك بعض الأوساخ من المنطقة الخليفة للأمام.
 
إستخدام الفوط الصحية القطنية:
يعد استخدامها ضرورياً جداً، حيث تعمل على امتصاص الإفرازات المهبلية اليومية، بالإضافة لسماحها بدخول الأوكسجين للمنطقة لوجود بعض الفتحات، كما أنها تساعدك في فترات ما بعد الطمث، حيث تعد بديلا عن الفوطة الصحية.
 
تجفيف المنطقة:
ينصح العديد من أطباء الجلدية بتجفيف المنطقة الحساسة بعد كل حمام بمجفف الهواء، يمكنك بعدها استخدام بودرة الأطفال أو بودرة البشرة الحساسة للمساعدة  على امتصاص أي رطوبة.
 
إزالة الشعر:
يجب على كل سيدة أو فتاة الحرص على إزالة شعر المنطقة الحساسة بشكل دوري، ما بين أسبوعين حتى ثلاثة أسابيع، تجنبا للحكة، ومن الأفضل إزالته بالسكر وعدم استخدام شفرة الحلاقة نظرا لما تسببه من ظهور البثور، وازدياد الرغبة بحك المنطقة.
 
إستخدام الغسول المناسب:
تتوفر في الصيدليات والسوبر ماركت أنواع مختلفة لغسول المنطقة، لا تغفلي استخدامه في كل حمام.
 
مراقبة الإفرازات:
مراقبتك للإفرازات المهبلية مهمة جدا في معرفة إذا كنتِ مصابة بمرض ما، خصوصا لونها ورائحتها، لذلك لا تترددي فورا في التوجه لطبيبك المختص، واكتشاف وجود اي خلل ما.