7 نقاط قوة فى الشريكين تنقذ العلاقة

نقاط قوة فى الشريكين تنقذ العلاقة

نقاط قوة فى الشريكين تنقذ العلاقة

نقاط قوة في الشريكين تنقذ العلاقة الزوجية ، و تلعب دورا كبيرا في تحقيق استقرار الزواج ، فلا يمكن أن يستمر زواج و ينجح دون مشاركات ايجابية و فعالة من الشريكين ، فالحياة الزوجية لا تقوم على رجل فقط أو إمرأة فقط ، إنما تقوم بكلاهما 

نقاط قوة في الشريكين تنقذ العلاقة  

الحكمة والرزانة 

عندما يتمتع الشريكين بقدر كاف من الحكمة و الرزانة تهدأ العلاقة كثيرا ، و تسير في اتجاهها الصحيح ، فلا مجال هنا للقرارات العشوائية ، غير المدروسة ، فالتركيز كله يقوم على البناء لا الهدم ، لأنهما يعيان جيدا أهمية السير في الاتجاه الذي يضمن استقرار حياتهما ، و حياة أطفالهما  

الصبر على العيوب 

لا يوجد إنسان على وجه الأرض بلا عيوب ، فالعيوب تعترينا جميعا ، لذا يعد الصبر على عيوب الشريك أمرا هاما جدا يمكن أن يدخل ضمن نقاط قوة في الشريكين تنقذ العلاقة ، ذلك لأنه سيضمن التركيز على المميزات التي يتمتع بها الشريك و الإهتمام بها ، بل و الإستفادة منها لصالح العلاقة 

وهنا يجب التأكيد على أمر هام ، و هو أن الرجل و المرأة قد خُلقا ليكملا بعضهما البعض ، فمن الخطأ أن يبحث الرجل عن إمرأة كاملة ، و أن تبحث المرأة عن الكمال في الرجل ، و إذا حدث ذلك من الشريكين ، فقد دمرت أول لبنة أسست في العلاقة 

التفاهم و القدرة على إستيعاب الآخر 

على الشريكين أن يعيا جيدا أهمية التفاهم و أثره على علاقتهما ببعضهما البعض ، فبالتفاهم تذوب المشاكل و تنحل العقد ، و يصبح العسير يسير ، لذلك يعد التفاهم من نقاط قوة في الشريكين تنقذ العلاقة من دمار شامل قد يحل بها متى وجد سوء الفهم 

الوفاء 

إذا تسلح الشريكان بالوفاء فلا خوف عليهما وعلى علاقتهما ، و حياتهما الزوجية ، لأنهما قد تسلحا بالسلاح الأقوى على الإطلاق الذي طالما وجد ، فر أعداء العلاقة هاربين ، فالوفاء هو طوق النجاة الذي سيُبقي العلاقة بينهما على قيد الحياة ، تعيش أبهى لحظاتها

الإحترام 

من نقاط قوة في الشريكين تنقذ العلاقة ، والتي لها دور كبير في بقاء العلاقة آمنة بين الشريكين ، الإحترام ، فمتى و جد الإحترام  زاد التقدير الذي له أن يخلق بيئة خصبة لتنمو فيها العلاقة جالبة معها أجمل و أطيب الثمار 

الإستعداد للتضحية 

وهنا يجب التأكيد على نقطة هامة للغاية ، لأن البعض ممن يظلمون المرأة و يثقلون عليها بالمسؤوليات ، يرون أن التضحية و التنازل يجب أن تكون حكرا على حواء فقط ، و أن يبقى آدم معفيا منها للأبد ، و هذا الأمر لا يمكن التسليم به هنا ، فإننا حينما نتحدث عن نقاط قوة في الشريكين تنقذ العلاقة ، نعي أهمية أن يكونا معا مستعدان للتضحية و التنازل حتى تسير المركب في البحر رافعة شراعها و هي مستعدة للرحلة و مواجهة أي عقبات و أي رياح قد تعصف بها في أي وقت من الأوقات طوال الرحلة 

الحرص على التواصل

لا يمكن أبدا تحقيق نجاح للعلاقة الزوجية بدون وعي طرفي العلاقة بأهمية التواصل فيما بينهما ، لأن البعد قد يُحدث فجوة عميقة الأثر على نفسيهما ، فالتواصل بين الشريكين يعزز من علاقتهما و يزيد من أواصر المحبة و المودة فيما بينهما ، فمتى انعدم إنعدمت معه روح العلاقة و فشلت كل محاولات الإنقاذ 

إقرأ أيضا

العلاقة الزوجية تحقق التقارب دائما

الكذب بين الزوجين و تأثيره على العلاقة الزوجية

أسرار نجاح العلاقة الزوجية بعد 50 عاماً من الإرتباط!