توجه عالمي للمدفوعات النقدية عبر الأجهزة الجوالة بدلاً من البطاقات البنكية

توجه عالمي للمدفوعات النقدية عبر الأجهزة الجوالة بدلاً من البطاقات البنكية

توجه عالمي للمدفوعات النقدية عبر الأجهزة الجوالة بدلاً من البطاقات البنكية

يبدو ان الدفع النقدي عبر الأجهزة الجوالة بدلا من البطاقات البنكية هو توجه عالمي مما لا شك فيه في ظل التطور المذهل والسريع الذي تشهده التقنيات الحديثة.

ودولة الإمارات العربية المتحدة سباقة لتحقيق أهدافها لتكون في مصاف الدول الذكية في العالم لذا نجدها اتخذت خطوات متسارعة نحو التحول إلى مجتمع غير نقدي (لا يتعامل بالعملات النقدية أو الورقية)، حيث سيصبح إنفاق المستهلكين في الدولة  معتمداً بصورة أكبر على تقنيات الدفع عبر أجهزة الهاتف الذكية.

وبحسب شركة "تريبل"، المتخصصة بتوفير خدمات الدفع الرقمي عبر الهواتف الجوالة فإن تسهم عمليات الدفع عبر الأجهزة الجوالة في زيادة الكفاءة، والأمن، والدعم الاجتماعي من خلال تمكين مختلف فئات المجتمع، وهي عناصر لم تتحقق بشكل كامل في الوقت الحالي من خلال نظام الدفع عبر البطاقات الائتمانية. 

وتتم عملية الدفع عبر الأجهزة الجوالة عن طريق (محفظة الجوال) التي يتم تعبئتها باستخدام طرق متعددة مثل الإيداع النقدي عبر المنافذ التجارية المتاحة، أو البطاقات الائتمانية أو أجهزة الصراف الآلي، أو من خلال عمليات تحويل الراتب. 

يشار الى ان الدفع عبر الأجهزة الذكية يتميز بقلة حجم النفقات التي تصاحب النقود الورقية هذا بالإضافة إلى تقليص انتشار الأسواق السوداء.