السعودية الأولى باستخدام تطبيقات طلب الطعام

تطبيقات طلب الطعام الاكثر طلبا

تطبيقات طلب الطعام الاكثر طلبا

التطبيقات جعلت من الحياة اكثر سهولة

التطبيقات جعلت من الحياة اكثر سهولة

منذ ظهور التطبيقات الخاصة بطلب الطعام اصبح من السهل على الجميع طلب وجبته المفضله من المنزل ولا يستحق الامر الا الانتظار فقط دون عناء الذهاب للمطعم المفضل لتسعى اغلب المطاعم على التواجد في هذه التطبيقات رغبة منها للوصول لعملائها بسهولة . 

وتصدرت السعودية قائمة الدول العالمية الأكثر استخداما للهواتف الذكية لطلب الطعام إلى جانب روسيا والبرازيل حيث وصلت نسبة الطلب عبر التطبيقات في المملكة إلى أكثر من 90 في المائة.

التطبيقات الذكية تحقق ثورة اقتصادية
تنوعت هذه التطبيقات في العديد من المجالات التجارية والصناعية والخدميه رغبة منهم للوصول الى المستهلكين الذين يبحثون عن راحتهم ورفاهيتهم والوصول الى مايريدون بكبسة زر واحدة من خلال هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية ، لتتصدر المملكة في هذا المجال في عدة تطبيقات خاصة في السفر والسياحة وطلب الطعام.

التحديات التي تواجه هذه التطبيقات :
هناك عديد من التحديات اولها موضوع الثقة بين العميل و مقدم الخدمة ، ووجود بعض المستخدمين الذين لا يملكون ثقة كافية بالشركات الناشئة عند بدايتها، حيث إنهم يعتبرون الطلب عبر تطبيقات الهواتف الذكية مخاطرة بالنسبة لهم، إضافة إلى التحدي الأكبر لخدمات التوصيل بحسب "الاقتصادية".

ويأتي قطاع تجارة الأغذية على الإنترنت الاكثر نموا في العالم وهذا الأمر ينطبق على منطقة الشرق الأوسط تحديدا، اذ سيصل حجمها إلى 218 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2020 .