هل حققت ماريسا ماير ما وعدت في ياهوو!

هل حققت ماريسا ماير ما وعدت في ياهوو!

هل حققت ماريسا ماير ما وعدت في ياهوو!

ياهوو!

ياهوو!

في أكتوبر 2012، وعدت ماريسا ماير عند تعيينا مديرة تنفيذية لياهوو!، بأن تحقق النمو للشركة التي تعاني من منافسة كبيرة من عمالقة التقنية مثل جوجل وفيسبوك.
 
ويبدو أن ما وعدت به لم يحدث طوال السنوات الماضية، لكن خفض التكاليف خطوة جديدة في مساعدتها لتحقيق النمو المنشود حيث ستقوم الشركة ببيع بعض الأصول مع إعادة للهيكلة تقضي بخفض عدد موظفيها بنسبة 15 في المئة، وهذا يعني إلغاء ما بين 1500 و1700 وظيفة، وإغلاق بعض الأنشطة التي لم يتم الكشف عنها، وذلك في محاولة من المجموعة لاستعادة نموها المتوقف منذ سنوات.
 
وبإعلانها نتائج العام الحالي فالشركة متكبدة خسارة هائلة تقدر بـ 4.4 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي.
 
وتعتزم ياهو إغلاق مكاتبها في دبي ومكسيكو وبيونيس آيرس ومدريد وميلانو. 
 
هل سنتجو ياهوو! مع هذه الإجراءات التي اتخذتها! أم أن ماريسا ماير لها رأي آخر؟