سعوديون يصدّرون منتجاتهم لأمريكا

إنتاج مضخات مياه وتصديرها للولايات المتحدة الأمريكية

إنتاج مضخات مياه وتصديرها للولايات المتحدة الأمريكية

يؤمن الكثيرون بالحديث النبوي الذي قال فيه أنه في التجارة تسعة أعشار الرزق ولجأ الكثيرون من الشباب السعودي للعمل بالأعمال التجارية والحرة عوضا عن الوظائف التي كانت مطلب الكثيرين قبل سنوات. وإختلفت الأعمال التجارية من مجموعة لأخرى إلا أن هناك فئة منهم إستطاعت تصدير منتجاتها للخارج في خطوة هي الأفضل من نوعها .
 
إذ نجح شباب سعوديون في إنتاج مضخات مياه وتصديرها للولايات المتحدة الأمريكية، وابتكر أحدهم خلال فترة تدريبه بإحدى الشركات مقترحا عمليا لزيادة إنتاجيتها وتقليل عدد العمال، وحصل على عرض هذا عمل بإحدى الشركات الألمانية.
 
وتمكنت مجموعة من المهندسين والفنيين من خريجي برامج التدريب التقني والمهني من إدارة وتشغيل إحدى أكبر الشركات السعودية المتخصصة في صناعة وإنتاج الأنابيب والمضخات والصمامات ومعدات التحكم بالسوائل والتي تصدر 60% من منتجاتها للولايات المتحدة، رغم ندرة دخول السعوديين في المجال الصناعي والفني، مؤكدين بذلك كفاءة الكوادر الوطنية.