إفطار رمضاني بنكهة الأرابيسك في مطعم "بوليفارد كيتشن" داون تاون

إفطار رمضاني بنكهة الأرابيسك في مطعم

إفطار رمضاني بنكهة الأرابيسك في مطعم "بوليفارد كيتشن" داون تاون

مازة شرقية

مازة شرقية

مازة باردة

مازة باردة

المازة والخضروات

المازة والخضروات

السلطات

السلطات

أجبان

أجبان

خبز

خبز

مشروبات رمضانية

مشروبات رمضانية

عصير الشمندر والفراولة والزنجبيل

عصير الشمندر والفراولة والزنجبيل

التمر

التمر

عبق الأرابيسك والزخرفة الشرقية في كل الزوايا

عبق الأرابيسك والزخرفة الشرقية في كل الزوايا

فانوس رمضان

فانوس رمضان

في فندق منزل داون تاون في وسط مدينة دبي يكتمل جمال الشهر الفضيل

في فندق منزل داون تاون في وسط مدينة دبي يكتمل جمال الشهر الفضيل

جلسات شرقية في كورت يارد

جلسات شرقية في كورت يارد

فناء كورت يارد الخارجي

فناء كورت يارد الخارجي

بوفيه الأطباق الرئيسية

بوفيه الأطباق الرئيسية

أنوع مختلفة للتمور

أنوع مختلفة للتمور

مشروبات رمضانية

مشروبات رمضانية

جانب من بوفيه الأطباق الساخنة

جانب من بوفيه الأطباق الساخنة

ترتيب الطاولة

ترتيب الطاولة

قد لا نختلف في أن ذائقتنا في الشهر الفضيل تنشد كل ما هو شرقي بدءاً من الديكورات والأجواء التراثية و أحد أكثرا لمظاهر شهرة في شهر رمضان المبارك متمثلة في الفانوس الرمضاني الذي يعود أصله إلى مصر في الحقبة الفاطميّة وذلك عند دخول المعز لدين الله الفاطمي مدينة القاهرة قادما من الغرب، في الخامس من رمضان عام 358 هجرية، وخرج المصريون في موكب كبير جداً اشترك فيه الرجال والنساء والأطفال على أطراف الصحراء الغربية من ناحية الجيزة للترحيب بالمعز الذي وصل ليلاً، وكانوا يحملون المشاعل والفوانيس الملونة والمزينة وذلك لإضاءة الطريق إليه، وهكذا بقيت الفوانيس تضئ الشوارع حتى آخر شهر رمضان، لتصبح عادة يلتزم بها كل سنة، ويتحول الفانوس رمزا للفرحة وتقليدا محببا في شهر رمضان.
 
وفي فندق منزل داون تاون في وسط مدينة دبي يكتمل جمال الشهر الفضيل مع عبق الأرابيسك والزخرفة الشرقية في كل الزوايا لتضفي الأجواء الشرقية الأصيلة على المكان الرونق الذي نشاهده في التفاصيل الجميلة والدقيقة مع عملية التطوير الشاملة التي شهدها الفندق مؤخراً.
 
عند دخولي إلى مطعم " بوليفارد كيتشن " وكما جرت العادة في المطاعم الفاخرة كان الاستقبال مهذب وودود وقامت النادلة بتوجيهنا إلى الطاولة المستديرة الصغيرة، لنستعد بعدها لتناول وجبة الإفطار الرمضاني الذي استعد له المطعم بأشهى الأطباق العربية والشرقية وركن كبير مخصص لكل أنواع التمور وعدد كبير من العصائر الطازجة والمشروبات الرمضانية مثل الجلاّب وقمر الدين وغيرها.
 
أما بوفيه الإفطار العامر فيضم حساء العدس والحريرة وأنواع كثيرة من المازة الشرقية الباردة والساخنة والسلطات والفطائر والسمبوسة والمناقيش والخبز والأجبان والأطباق الرئيسية الشهية مثل الكبة بالصينية والشركسية والملوخية بالدجاج والمشاوي إلى جانب قسم كبير للحلويات اللذيذةوالفاكهة.
 
كما يوجد بجانب المطعم فناء الـ"كورت يارد" وهي مساحة كبيرة في وسط الفندق تنتشر فيها الجلسات التي يمكن الاستمتاع بأجمل الأوقات مع الأهل والأصدقاء في الأجواء تم تزيينها لتتناسب مع شهر رمضان المبارك مع العروض الشرقية ونقش الحنة.
 
تجربة جميلة في أجواء مفعمة بالضيافة الودودة والأجواء الشرقية الساحرة.
 
بقي أن أشر إلى أن المطعم يفتح أبوابه خلال شهر رمضان المبارك من بعد غروب الشمس حتى الـ 2 بعد منتصف الليل.
 
وتتوفر أماكن الصلاة في الطابق الأول من الفندق في الغرفة 124 للسيدات و125 للرجال.
 
ويذكر أن السعر هو 170 درهم (تشمل بوفيه رمضان، والمشروبات الغازية/العصائر، ومشروبات رمضان).
 
85 درهم (للأطفال من عمر 6-12 سنة، ومجانية للأطفال دون الـ 5 سنوات).
 
للحجز، الاتصال على 048883444