فنانون توفوا أمام الكاميرا.. تعرف عليهم

عبدالله غيث

عبدالله غيث

غريب محمود

غريب محمود

محمود مرسى

محمود مرسى

صلاح ذو الفقار

صلاح ذو الفقار

الأردنى محمود السوالقة

الأردنى محمود السوالقة

محمود المليجى

محمود المليجى

مصطفى متولى

مصطفى متولى

إبراهيم عبد الرازق

إبراهيم عبد الرازق

نصري شمس الدين

نصري شمس الدين

صلاح قابيل

صلاح قابيل

لا أحد يستطيع أن يجزم أن حبهم للفن هو السبب فى وفاتهم أمام الكاميرا، لكنه القدر الذى كان سبباً فى أن ينهى حياتهم فى المكان الذى كان يفضلونه طوال مسيرتهم الفنية وهو "لوكيشن التصوير"

"هى" يرصد لكم الفنانين الذين وفاتهم المنية أمام عدسات الكاميرا وخلال تصويرهم أعمالهم بشكل أفزع جمهورهم ومن كان بجوارهم خلال تلك اللحظات.

محمد محمود السوالقة 

على رأسهم الفنان محمد محمود السوالقة والذى توفى وهو يقوم بتجسيد مشهد وفاته داخل أحداث مسلسل"إخوة الدم" لينتهى المشهد به وهو متوفى حقيقاً وهو  ما أصاب فريق العمل بالذهول خاصة الفنان الأردنى منذر رياحنه والذى كان يؤدى دور أبنه فى المسلسل، مما جعله يتعرض لحالة من الإنهيار، وحرص رياحنه على أن يشارك فى تشيع الجثمان بنفسه.

صلاح ذو الفقار

وإيضا الفنان صلاح ذو الفقار ضمن أشهر الفنانين الذين توفوا أمام الكاميرا، وذلك أثناء تصويره للمشهد الأخير من فيلم"الإرهابى" مع الفنان عادل إمام، ووافته المنية داخل موقع التصوير  عن عمر يناهز ال67 وأمر وقتها الزعيم عادل إمام بإيقاف التصوير لحين تشيع الجثمان وإقامة العزاء.

غريب محمود

 وشهد مسرح فيصل ندا وفاة الفنان غريب محمود أثناء قيامه بعمل بروفات مسرحية "حمام مغربى" عام 2006، وكان يقوم بعمل البروفات أمام كلاً من الشحات مبروك ووفاء مكى، إلا أنه أصيب وقتها بأزمة قلبية وتوفى عن عمر يناهز ال63 عاما.

إبراهيم عبد الرازق 

ولم يختلف الأمر كثيراً فى وفاة الفنان إبراهيم عبد الرازق والذى توفى أمام الجمهور على خشبة المسرح أثناء تقديمه لشخصيته فى مسرحية "كعبلون" أمام الفنان سعيد صالح ، وهو ما جعل الجمهور يصيب بحالة هلع شديد وتم إيقاف العرض بعد وفاة مباشرة.

محمود مبسوط 

وكان من الفنانين اللبنانين من توفوا خلال تصويرهم أحد أعمالهم وعلى رأسهم الفنان محمود مبسوط والشهير بأسم "فهمان" ، حيث وافته المنية على خشبة المسرح خلال إيحائه حفل فى بلد"كفرصير" ، وأصيب وقتها بازمة قلبية حادة وقام أصدقائه بسرعة نقله إلى المستشفى إلى أنه كان يحتاج إلى عملية قلب مفتوح، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه .

نصري شمس الدين

ومن ضمن الفنانين اللبنانين الذين وافتهم المنية خلال التصوير الفنان نصري شمس الدين وهو أحد عمالقة المسرح الغنائى ، حيث وافته المنية على خشبة المسرح فى عام 1983، ومن ابرز الفنانين الذين تعاون معهم الأخوين الرحبانى ومع الفنانة فيروز.

محمود مرسى 

وعودة مرة أخرى للفنانين المصريين فقد توفى الفنان القدير محمود مرسى فى مسقط رأسه بالأسكندرية يوم السبت 24 إبريل عام 2004 ، خلال تصويره مسلسل"وهج الصيف"  عن عمر يناهز الـ80 عاماً.

صلاح قابيل

ومن أهم الفنانين الذين وافتهم المنية خلال التصوير وتسببوا فى ازمة كبيرة لمخرج العمل الفنان الراحل صلاح قابيل والذى توفى خلال تصوير مشاهد مسلسل"ليالى الحلمية" حيث أنه كان يجسد شخصية  المعلم سماحة، وأضطر الكاتب أسامة أنور عكاشة على إنهاء دوره بالمسلسل بالوفاة إيضاً لعدم حدوث أى خلل فى أحداث المسلسل.

محمود المليجى

 أما الفنان محمود المليجى فهو واحد ممن توفاهم الله امام عدسات الكاميرا خلال تصويره فيلم"أيوب" عام 1983 عن عمر يناهز ال72 عامان وكان وقتها بجواره صديقه الفنان عمر الشريف ، حيث أنهم كانوا يتحدثون سوياً قبل وفاته بدقائق عن الموت وهو ما جعل الشريف يشك أن المليجى يجسد مشهد موت أمامه إلى أن تأكدوا من حقيقة وفاته.

عبدالله غيث 

 بينما توفى الفنان عبدالله غيث خلال تصوير أحد مشاهد مسلسله الأخير"ذئاب الجبل" عن عمر يناهز 63 عاما، وأضطر فريق عمل المسلسل لإعلان وفاته بالمسلسل ايضاً لعدم حدوث أى خلل بأحداث المسلسل.

مصطفى متولى

 أما الفنان مصطفى متولى فقد توفى خلال تأديته لدوره فى مسرحية "بودى جارد" ع الزعيم عادل إمام وأصيب وقتها بازمة قلبية مفاجأة أدت إلى وفاته على الفور.