النجوم يعانون من الطقس الحار.. احدهم اصيب باغماء

عمرو يوسف يصور مشاهد

عمرو يوسف يصور مشاهد "جراند اوتيل" مرتديا جاكت وبلوفر صوف

راندا البحيري تعاني خلال تصويرها لـ

راندا البحيري تعاني خلال تصويرها لـ"ازمة نسب"، و"وعد"

احمد وفيق .. تصوير

احمد وفيق .. تصوير "سقوط حر" الخارجي في النهار ارهقه

هشام سليم اصيب بارتفاع في درجات الحرارة خلال تصوير

هشام سليم اصيب بارتفاع في درجات الحرارة خلال تصوير "ليالي الحلمية 6"

كان لارتفاع درجات حرارة هذه الايام تاثير على نجوم وصناع الاعمال الدرامية الذين يسابقون الزمن لانهاء تصويرها للحاق بعرضها في شهر رمضان، والا يتبقى لهم سوى بعض المشاهد القليلة، يتمكنوا من تنفيذها ف ظل الصيام.

راندا البحيري

وردود افعال نجوم مسلسلات رمضان نحو الطقس الحار تباينت بين هؤلاء الذين استخدموها في التعبير عن المعاناة الكبيرة التي يواجهها الفنانون في تنفيذ اعمالهم مثلما فعلت راندا البحيري، التي تواصل تصوير دورها في مسلسلي "ازمة نسب" مع زينة، و"وعد" مع مي عز الدين، وكتبت راندا على صفحتها الشخصية في "فيسبوك" كواليس معاناتها مع تصوير المشاهد الخارجية في ظل سطوع الشمس، وارتفاع درجات الحرارة منذ السابعة صباحا، ومزحت مع متابعيها بتقديمها الاعتذار لفصل الشتاء وطالبته بالعودة.

راندا البحيري

احمد وفيق

كذلك الفنان احمد وفيق الذي نفى تماما ان يكون النجوم يمزحون ولا يعملون مهنة صعبة او شاقة، وفي النهاية يتقاضون اجورا كبيرة، مشيرا الى ان الصعوبات تزيد خلال تصويره لمسلسل "سقوط حُر" مع نيللي كريم، بسبب التزامه بارتداء ملابس شتوية، حسبما فرضت دراما العمل في بعض المشاهد في الشارع، وهو ما يجعله في حالة انهيار.

عمرو يوسف

وهو الامر الذي يعاني منه ايضا النجم عمرو يوسف خلال تصوير لمشاهد مسلسل "جراند اوتيل" الذي تدور احداثه في فترة الخمسينات، والتي تتطلب موضة ملابس معينة، الى جانب كونها ثقيلة لان هذه المشاهد يفترض انها تتم خلال فصل الشتاء، ضمن التصوير الخارجي ايضا للعمل في محافظة الجيزة، ولمشاركة جمهوره هذه اللحظات، نشر صورة له من الكواليس، مشيرا الى انه يرتدي جاكت وبلوفر صوف في ظل الطقس الحار.

هشام سليم

ولم يكون الامر مجرد معاناة لدى اخرين، اذ اصيب الفنان هشام سليم بارتفاع في درجات حرارة جسمه خلال تصويره لبعض المشاهد الخارجية في الجزء السادس من مسلسل "ليالي الحلمية"، وبارد فريق العمل باسعافه، ولم يلبث ان يعود للتصوير حتى اصيب المخرج مجدي ابو عميرة بحالة اغماء، توجه على اثرها فريق العمل ايضا لمحاولة افاقته، لكن تطور الحالة دفعهم لنقله الى مستشىفى، وتركيب محلول جلوكوز له، اذ كشف الطبيب المعالج انه يعاني من جفاف بسبب شدة الحرارة، وهو ما ادى إلى نقص الاملاح المعدنية بالجسم.