نادية الجندي ترد على مزاعم سطوها على ثروة عماد حمدي

نادية الجندى الزوجة الأخيرة فى حياة عماد حمدي

نادية الجندى الزوجة الأخيرة فى حياة عماد حمدي

نادية وعماد وابنهما طارق قبل الانفصال

نادية وعماد وابنهما طارق قبل الانفصال

نادية وعماد وابنهما هشام

نادية وعماد وابنهما هشام

نادية التلميذة بجوار استاذها وزوجها عماد حمدي

نادية التلميذة بجوار استاذها وزوجها عماد حمدي

عماد حمدي أصيب بالاكتئاب فهل كانت نادية السبب

عماد حمدي أصيب بالاكتئاب فهل كانت نادية السبب

بيان نادية الجندى ردا على الشائعات

بيان نادية الجندى ردا على الشائعات

صورة لنادية وعماد حمدي بعد الانفصال

صورة لنادية وعماد حمدي بعد الانفصال

النجمة نادية الجندي تبرىء نفسها من التهمة

النجمة نادية الجندي تبرىء نفسها من التهمة

تخلت الفنانة نادية الجندي عن تحفظها المعهود في تناول حقيقة علاقتها مع زوجها الأول الراحل عماد حمدي، وأصدرت للمرة الأولى بيانا مطولا للرد على مذكرات منسوبة للفقيد، جاء فيها أنها استولت على كل ثروته، وتركته فقيرا معدما بعدما وضع كل أمواله لإنتاج أول بطولاتها "بمبة كشر"، وأنه أصيب بالاكتئاب بعدما طلبت الطلاق.
 
نادية أكدت في البيان المنشور عبر صفحتها الرسمية بموقع الفيسبوك إن كل ما تردد عن مذكرات للراحل عماد حمدي تسيء لها ولسمعتها مجرد ادعاءات من مرضى نفسيين لا يقدرون على مواجهتها إلا بهذه الشائعات المغرضة التي تستهدف تشويه صورتها أمام جمهورها، وردت عليهم بجملة واحدة قائلة: "حسبي الله ونعم الوكيل".
 
كان أباً وزوجاً
أضافت: "ويعلم الله أن عماد_حمدي الله يرحمه كان أب ليا وليس زوج فقط وهو والد أبنى الوحيد ‫‏هشام‬ وأنا أطول زوجه عاشت معاه 12 سنة وفارق السن بنا كان يزيد عن 40 عاماً وطوال فترة زواجي منه لم يساعدني على الإطلاق بالعكس كان يريدني زوجة وأم فقط".
 
وقالت: "طوال فترة زواجنا لم أقدم أي بطولات تذكر كلها كانت أدوار تانية وثانوية ولما أنتجت فيلم ‫#‏بمبة_كشر‬ أول بطولاتي والذي أنتجته من مكاسب بوتيك الأزياء الخاص بي". 
 
وأكدت أن عماد حمدي لم يكتب الفيلم باسمها كمنتجه حتى يهرب من الضرائب كما كتب مؤخراً وقالت: "الفيلم موجود أرجعوا للتتر مكتوب فيه "أفلام عماد حمدي تقدم" ، يعنى كل اللي بيتقال غير صحيح وده يثبت أن كل كلامهم كدب في كدب". 
 
وقالن" "العكس صحيح فقد تمت كتابه الفيلم باسم عماد حمدي علشان التوزيع باسم فنان معروف في السوق وقتها لأني كنت وجه جديد وكان أيضاً ضمن أبطال الفيلم ويعلم الله أن الاكتئاب اللي أصابه في الفترة الأخيرة كان بسبب وفاه شقيقه التوأم ‫‏عبد_الرحمن‬ وكبر سنه". 
 
علاقتنا ظلت جيدة بعد الطلاق
وأضافت: "بعد فيلم "بمبة كشر" وتانى فيلم أقدمه وأنتجه كان فيلم ‫"‏شوق"‬ وأيضا عماد حمدي كان موجود بالفيلم وده بثبت أن العلاقة كانت جيدة جداً حتى بعد الطلاق ولم أنكر فضله والأشياء الجميلة اللي تعلمتها منه".
 
وأضافت: "لما تزوجت من ‏محمد مختار‬ وأول فيلم أنتجه ‫‏الباطنية‬ كان موجود عماد حمدي كبطل من أبطال الفيلم وهو اللي أشرف على أنتاج هذا العمل، مش معقول كل الدلائل دى والحب والمودة دى ويطلع مثل هذه الإشاعات المغرضة ومش معقول لو كان فيه مشاكل بنا بالشكل دة كما أشاع يشارك معايا عماد حمدي في الأعمال دى".
 
لم أتركه عند مرضه الأخير
"وفي فترة مرضه الأخيرة كنت أنا و محمد مختار دائما السؤال عنه والاهتمام بيه ولم نتركه لحظة وكافه طلباته كانت عنده رحمه الله عليه ، وأسباب الطلاق بنا الكل يعلمها غيرته الشديدة وفارق السن الكبير بنا وطوال فترة نجاحي السنوات الماضية مش عارفين يهاجموني أزاي وبعد كل هذه السنوات يروجوا مثل هذه الإشاعات السخيفة ولم يراعوا أنني كنت زوجته وعشت معاه كل هذه السنوات ولم يراعوا مشاعر أبنى وأبنه هشام". 
 
 واختتمت بيانها الطويل قائلة:" شيء طبيعي طوال فترة زواجنا يكون فيه خلافات وشيء طبيعي بعد طلاقي منه أن يترك لي شقه الزوجية أنا وأبنى نعيش فيها ومافيش غير حسبي الله ونعم الوكيل وربنا شاهد على الحقيقة ويعلمها ورغم أنى مش بحب التحدث في مثل هذه الأمور بس حبيت أوضح الحقيقة للمرة المليون عشان الناس اللي بتحبنى فقط ليس أكتر ولا أقل".
 
ثم قامت بنشر العشرات من الصور التي تجمعها بالفقيد للتأكيد على الحب بينهما.
 
هل سيساهم بيان نادية الجندي في وقف الشائعات؟