بالصور: نجمات أمهات لم يخضعن لجراحات تجميل

جوليان مور جمال رباني

جوليان مور جمال رباني

من الأم بينهم؟؟!!

من الأم بينهم؟؟!!

كيت مع فرسانها الثلاث

كيت مع فرسانها الثلاث

ميريل ستريب بجانب اميراتها الثلاث

ميريل ستريب بجانب اميراتها الثلاث

ميريل ستريب لن تكبر

ميريل ستريب لن تكبر

هيدي لم تكبر ابدأ

هيدي لم تكبر ابدأ

هل هيدي أم اطفالها مع شقيتقتهم الكبرى؟

هل هيدي أم اطفالها مع شقيتقتهم الكبرى؟

جوليان اكثر حيوية بجانب ابنائها

جوليان اكثر حيوية بجانب ابنائها

جوليا روبرتس رغم كبر فمها لم تخضع لعمليات تجميل

جوليا روبرتس رغم كبر فمها لم تخضع لعمليات تجميل

كيت اكثر جمالا وهي حامل

كيت اكثر جمالا وهي حامل

احدث صورة لجوليا مع ابنائها وزوجها

احدث صورة لجوليا مع ابنائها وزوجها

اجمل ضحكة بالعالم تتوسط ابنائها

اجمل ضحكة بالعالم تتوسط ابنائها

الجميله تشارليز مع ابنها

الجميله تشارليز مع ابنها

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

جميلة هوليوود كيت

جميلة هوليوود كيت

تشارليز لم تخضع لأي عمليات تجميل

تشارليز لم تخضع لأي عمليات تجميل

ابنة جولينا تشبهها كثيرا

ابنة جولينا تشبهها كثيرا

الخضوع للعمليات الجراحية التجميلية ليس من الأمور غير المعتادة في عالم المشاهير، خاصة وأن المظهر المثالي يشكل جزء كبيرا في ذلك العالم، ولكن بالرغم من ذلك سنجد عددا لا بأس به من النجمات اللاتي رفضن تماما فكرة الخضوع لمبضع الجراح، والأكثر إثارة للدهشة أن هناك عدد لا بأس به من هؤلاء النجمات هن أمهات لطفل أو أكثر وهو أمر بالتأكيد قد يؤثر على المظهر الجمالي لهن، إلا أن ذلك لم يبدل آرائهن حيال عمليات التجميل، ومن أشهر النجمات الأمهات اللاتي لم يخضعن لجراحات تجميلية:
 
هيدي كلوم، 41 عام، 4 أطفال:
هايدي كلوم هي عارضة أزياء شهيرة ولديها أربعة أطفال وهي فخورة بأنها لم تخضع حتى الآن لجراحة تجميلية واحدة، ولقد تحدثت عن ذلك في وقت سابق وقالت: "يمكنك أن تسألني مجددا عن عمليات التجميل عندما يصبح عمري 65 عام، ولكنني فخورة الآن بأن أقول أنه حتى هذه اللحظة لم أقم بالخضوع لأي جراحة تجميلية، الجميع لديه وجهة نظر ما حيال الجمال وحيال ما هو جميل من وجهة نظرهم وما هو ليس بالجميل، الجراحات التجميلية لا تبدو جميلة للغاية بالنسبة لي".
 
تشارليز ثيرون، 39 عام، طفل واحد:
تشارليز ثيرون هي ممثلة ذات أصول جنوب أفريقية وتعد واحدة من أجمل النساء في العالم وأكثرهن شهرة وأهم ما يميز جمالها أنه جمال طبيعي وبعيد تماما عن الجراحات التجميلية، تشارليز ثيرون ليست ضد الجراحات التجميلية ولكنها لا ترغب في الخضوع لواحدة من تلك الجراحات ولقد تحدثت عن ذلك في وقت سابق وقالت: "لا يمكنني أن أتصور أنني سألجأ لهذا النوع من الجراحات، ولكنني الآن في منتصف الثلاثينيات، من يدري ربما يختلف الأمر عندما أصبح في منتصف الستينيات".
 
كيت بلانشيت، 45 عام، 3 أطفال:
كيت بلانشيت ليست ضد مبدأ الخضوع للجراحات التجميلية ولكنها تخشى من تأثيرها السلبي على المدى الطويل ولذلك قالت في تصريح لها في وقت سابق: "أعتقد أنني أخشى بالفعل من آثارها على المدى الطويل، في النهاية إذا ما قمت بتغيير الكثير من الأشياء من مظهرك باستخدام الجراحة فإن ستجد أن حقيقة إجرائك لهذه التغيرات ستبدو واضحة للغاية وهذا ليس أمر مثير للإعجاب وإنما يثير الشفقة".
 
ميريل ستريب، 65 عام، 4 أبناء:
ميريل ستريب تعد واحدة من أكثر الممثلات موهبة في جيلها، وأهم ما يميز ميريل ستريب أنها اعتمدت منذ بداياتها الفنية على موهبتها الكبيرة وليس مظهرها، ميريل ستريب ليست ممن يؤيدون فكرة الخضوع للعمليات الجراحية التجميلية ولقد تحدثت عن ذلك خلال مقابلة صحفية لها في عام 2010 وقالت: " أعتقد أن القيام بأمر كهذا هو شأن خاص بكل شخص، أنا أفهم الضغوط المصاحبة للتقدم في السن وخاصة بالنسبة للنساء ولكنني أعتقد أن وجوه الأشخاص تبدو غريبة عندما يتم تعديلها جراحيا".
 
جوليان مور، 54 عام، طفلين:
جوليان مور هي ممثلة جميلة وتبدو في عمر أقل من عمرها الحقيقي بعشر سنوات على الأقل ولكن السبب وراء ذلك ليس العمليات الجراحية التجميلية والتي تؤكد مور أنها لن تقوم باللجوء إليها أبدا، مور تحدثت عن ذلك في وقت سابق خلال مقابلة لها مع " Net-A-Porter" وقالت: "أعتقد أنني أرغب في أن أتقدم في العمر بشكل طبيعي قدر الإمكان، لا أرغب في أن يفهم ما أقول على أنني أنتقد من يلجئون للعمليات الجراحية التجميلية لأنني مؤمنة تماما أن الشخص عليه أن يقوم بكل ما يزيد من شعوره بالثقة أو يجعله يشعر بشكل أفضل حيال نفسه، ولكنني أرغب في أن أحتفظ بمظهري، ما أعنيه هو أننا لن نعيش إلى الأبد يمكنك أن تموت وأنت في الخامسة والأربعين من عمرك ووقتها لن تشعر بالقلق حيال التقدم في العمر".
 
جوليا روبرتس، 47 عام، 3 أطفال.
الممثلة الجميلة جوليا روبرتس هي إحدى سفيرات ماركة " Lancome" لمستحضرات التجميل وقد تظن أن ذلك سيكون دافعا لها لتجربة اللجوء للجراحات التجميلية من أجل الحصول على مظهر أكثر شبابا وجمالا إلا أن الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار لا تفكر في اللجوء لجراحات التجميل حتى لو كان قرارها ذلك سيتسبب في تهديد حياتها المهنية، ولقد تحدثت روبرتس عن ذلك في وقت سابق وخلال مقابلة لها مع مجلة " Time Magazine" وقالت: "بالنسبة لمعايير هوليود فإن قرار عدم اللجوء للجراحات التجميلية أو عدم القيام بالخضوع لعملية شد للوجه ستكون مخاطرة كبيرة قد تهدد حياتك المهنية، ولكنني أخبرت " Lancome" أنني أرغب في احتفظ بمظهري الطبيعي وعلامات التقدم في السن التي تظهر عليه، وأعتقد أنهم سيحتفظون بي لمدة 5 سنوات على الأقل حتى أصبح في الخمسين من عمري".