الأميرة بياتريس على خطى والدها في حب السفر

الأميرة بياتريس على خطى والدها في حب السفر

الأميرة بياتريس على خطى والدها في حب السفر

الأميرة بياتريس من هواة السفر

الأميرة بياتريس من هواة السفر

جولة الأميرة بياتريس على حسابها الخاص

جولة الأميرة بياتريس على حسابها الخاص

الأميرة بياتريس تزور بوتان لدعم مشاريع خيرية

الأميرة بياتريس تزور بوتان لدعم مشاريع خيرية

الأميرة بياتريس (Princess Beatrice) على ما يبدو أصبحت تهوى السفر حول العالم على غرار والدها دوق يورك، والذي اشتهر بسفره في العديد من الرحلات خارج البلاد حتى أن وسائل الإعلام قد أطلقت عليه لقب طريف هو "أندي المحب للسفر" (Air Miles Andy)، ويبدو من الواضح أيضا أنه لا توجد خطط لدى الأميرة بياتريس للعودة للبحث عن عمل جديد في الوقت الحالي.

الأميرة بياتريس من هواة السفر

الأميرة بياتريس التي تنقلت بين خمسة وظائف خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت تسير على خطى والدها الأمير أندرو وأصبحت تسافر حول العالم، وتشترك في العديد من المناسبات التي تضم الأثرياء وصفوة المجتمع والحفلات والفاعليات الداعمة للأعمال الخيرية.

الأميرة بياتريس نجمة مهرجان الألوان الهندية

الأميرة بياتريس التي انفصلت عن صديقها ديف كلارك (Dave Clark) في شهر أغسطس في هذا العام بعد علاقة استمرت لمدة عقد من الزمان، وصلت إلى دولة بوتان التي زارها والدها دوق يورك في عام 2010، وهناك قابلت ملك وملكة بوتان في زيارة خاصة غير رسمية.

الأميرة بياتريس تزور بوتان لدعم مشاريع خيرية

على العكس من الرحلات الدولية السابقة للأميرة بياتريس والتي تضمنت عطلات صيفية في الجزر اليونانية وجنوب فرنسا فإن زيارتها لمملكة بوتان في منطقة جبال الهيمالايا والتي تستمر لمدة عشرة أيام، جاءت لأسباب خيرية، وطبقا لما ذكرته تقارير صحفية جديدة فإن الأميرة بياتريس 28 عام، ترغب في التركيز في الوقت الحالي على العمل الخيري والمساعدة في جمع تبرعات لصالح مشاريع تعليمية وصحية ، وفي الأسبوع الماضي قامت الأميرة بياتريس بتمثيل مؤسسة " Franks Family" الخيرية أثناء زيارتها لمستشفى ومعبد للهندوس في العاصمة النيبالية كاتماندو.

الأميرة بياتريس تعلمت "الأناقة" من الملكة اليزابيث فقط

جولة الأميرة بياتريس على حسابها الخاص

الأميرة بياتريس لديها الكثير من الوقت حاليا لدعم الأعمال الخيرية الخاصة بأصدقائها المقربين أو الأعمال الخيرية التي تمثل لها أهمية كبيرة وذلك بعد أن تركت الأميرة بياتريس عملها في شركة " Sandbridge Capital" الاستثمارية في نيويورك، قصر باكنجهام كان قد علق على رحلة الأميرة بياتريس الأخيرة إلى منطقة جنوب شرق آسيا على لسان متحدث رسمي والذي قال: "الأميرة بياتريس تقوم حاليا بزيارة عدد من المناطق في جنوب شرق آسيا في رحلة ذات تمويل خاص".