الامير علي بن الحسين ينتقد الفيفا بشدة

الامير علي يوجه نقدا حادا لرئاسة الفيفا

الامير علي يوجه نقدا حادا لرئاسة الفيفا

الامير علي بن الحسين

الامير علي بن الحسين

الامير علي بن الحسين ينتقد الفيفا بشدة

الامير علي بن الحسين ينتقد الفيفا بشدة

انتقد المرشح السابق لرئاسة اتحاد كرة القدم "الفيفا" الامير علي بن الحسين (Prince Ali Bin Al Hussein) ، قرار الفيفا بحل فريق مكافحة العنصرية ووصفه بأنه قرار مقلق ومخجل، وكانت الانباء عن قرار الفيفا بحل فريق مكافحة العنصرية قد انتشر بعدما قام اوساسو أوبايوانا (Osasu Obayiuwana) وهو محامي ومذيع نيجيري وأحد اعضاء فريق الفيفا لمكافحة العنصرية، بنشر مشاركة على موقع تويتر تتضمن الرسالة التي تلقاها من الفيفا والتي اخبرته بأن فريق الفيفا لمكافحة العنصرية "تم حله ولم يعد قيد العمل".

الفيفا ينهي الاشاعات: مونديال قطر محسوم بشكل نهائي

قرار حل فريق مكافحة العنصرية مقلق

الامير علي الذي ترشح لرئاسة الفيفا مرتين، علق على قرار الفيفا بحل فريق مكافحة العنصرية، وقال: "فكرة أن قيادة الفيفا الحالية تعتقد أن توصيات فريق مكافحة العنصرية قد تم تنفيذها بالفعل وأن عملها لم يعد ضرورياً بعد الان، هي فكرة مخزية للغاية"، واضاف الامير علي قائلا إن قرار حل الفريق قرار "مقلق للغاية".

الامير علي يوجه نقدا حادا لرئاسة الفيفا

وقال الامير علي أيضا: "لم تكن هناك الحاجة لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري اكثر وضوحا مما هي عليه في العالم الذي نعيش فيه اليوم، إنها ليست شيئا يمكن لأي كيان حاكم يتمتع بقدر مسؤولية أن يقوم بانكار تواجدها أو يقلل من تأثيرها، والحقيقة، أنه وكما هو الحال مع العديد من البرامج في الفيفا، فريق مكافحة العنصرية لم يقدم له دعم حقيقي منذ بداية تأسيسه وكان دوره يتعلق بالحفاظ على صورة الفيفا اكثر من كونه مواجهة واقعية لهذه القضية".

الرسالة التي نشرها اوساسو اوبايوانا تقول ان فريق مكافحة العنصرية قد قام بتحقيق الاهداف التي تأسس من اجلها، وكان الفريق قد تأسس في عهد رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر (Joseph Blatter) في عام 2013.

الملكة رانيا تبدأ دعم الأمير علي لاعتلاء عرش الفيفا

رئيس مكافحة العنصرية السابق اتهم في فضيحة الفساد الكبرى

وكان الرئيس الاصلي لفريق مكافحة العنصرية، في بداية تأسيسه هو جيفري ويب (Jeffrey Webb)، وهو احد كبار المسئولين السابقين في الفيفا وكان من ضمن من اعتقلوا في زيوريخ في مايو من العام الماضي اثر فضيحة الفساد الكبرى التي تورط فيها العديد من كبار المسؤولين السابقين في الفيفا.

هل يتوج الأمير على ملكا على "عرش الفيفا" ؟

وقد أقر ويب بالذنب أثناء التحقيق معه في الولايات المتحدة بالتهم الموجهة ضده والتي تتضمن جرائم مرتبطة الابتزاز والاحتيال وغسيل الاموال. ويب كان واحدا من ضمن 42 من كبار المسؤولين والكيانات الكبرى في الفيفا والذين اتهموا في العام الماضي بجرائم فساد مالي هي الاسواء من نوعها في تاريخ الفيفا، وتم عزل ويب من منصبه كرئيس لفريق مكافحة العنصرية واستبداله بـ كونستانت أوماري (Constant Omary) وهو عضو في مجلس ادارة الفيفا من جمهورية الكونغو الديمقراطية.