هدايا حصلت عليها الأميرة تشارلوت بعيد ميلادها الأول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

صوره رسميه بمناسبه ميلاد شارلوت الاول

هديه من الخاله بيبا

هديه من الخاله بيبا

هدايا من ملكا بوتان

هدايا من ملكا بوتان

هدايا من ديفيد كاميرون

هدايا من ديفيد كاميرون

هدايا من باراك وميشيل اوباما

هدايا من باراك وميشيل اوباما

الأميرة تشارلوت (Charlotte) أكملت عامها الأول في يوم الإثنين 2 مايو في هذا العام، وبالطبع فإن الأميرة الصغيرة قد حصلت على العديد من الهدايا الرائعة في هذه المناسبة المميزة، وليس فقط من أفراد أسرتها وإنما من أناس أخرين أيضا ومنهم أناس مشاهير للغاية.

تصريح رسمي من القصر


القصر الملكي أصدر تصريحا رسميا يوجه الشكر لجميع من أرسلوا بطاقات ورسائل التهنئة والهدايا بمناسبة عيد الميلاد الأول للأميرة تشارلوت ولقد كتب في التصريح الرسمي ما يلي: "دوق ودوقة كمبريدج ممتنون للغاية لكل الخطابات والرسائل والأمنيات الطيبة التي تلقوها بسعادة طوال العام منذ مولد الأميرة تشارلوت".

هدايا من باراك وميشيل اوباما


الرئيس الأمريكي باراك أوباما (Barack Obama) وزوجته السيدة ميشيل أوباما (Michelle Obama) كانوا من ضمن من قدموا الهدايا للأميرة تشارلوت بمناسبة عيد ميلادها ولقد قدما لها هديتها خلال زيارتهما إلى قصر كينجستون في شهر إبريل في هذا العام، وكانت الهدية عبارة بازل/أحجية تركيب القطع (jigsaw puzzle) ودمية على شكل كلب كانا قدما دمية شبيهة لها لشقيقها الأكبر الأمير جورج (George) في عام 2015.

هدايا من ديفيد كاميرون


رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون (David Cameron) قدم للأميرة الصغيرة نسخة من كتاب قصص الأطفال الشهير للكاتب والشاعر الدنماركي هانس كريستيان أندرسن (Hans Christian Andersen)، أما بالنسبة لرئيس وزراء كندا فقد قدم لها كتاب كهدية وبدلة شتوية للأطفال (snowsuit) وتبرع باسمها إلى حملة " Immunize Canada" الخيرية برعاية اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين وهي تهدف إلى التوعية بأهمية اللقاحات كوسيلة فعالة للقضاء على الأمراض وقيمة التبرع 100 ألف دولار، أما رئيس وزراء نيوزيلاندا فقط قد للأميرة الصغيرة دمى على شكل دببة وبطانيات للأطفال وأحذية صغيرة للأطفال، بينما قدمت حكومة أستراليا بطانية فاخرة مصنوعة من صوف أغنام المارينو التاسمانية (من ولاية تاسمانيا الأسترالية).

هدايا من ملكا بوتان


ملك وملكة بوتان قدما للأميرة تشارلوت وشقيقها الأمير جورج معاطف أنيقة مصنوعة يدويا خلال زيارة دوق ودوقة كمبريدج إلى بوتان، بينما قدم الرئيس الصيني للأميرة تشارلوت هدية عبارة عن دمى جميلة مصنوعة من الحرير وكان ذلك خلال زيارته الرسمية إلى بريطانيا في شهر أكتوبر الماضي.

هديه من الخاله بيبا


أما بالنسبة لبيبا ميدلتون (Pippa Middleton) وهي خالة الأميرة تشارلوت، فقد قدمت لها هدية صديقة للبيئة وهي حفاضات قابلة للتحلل (biodegradable diapers)، بينما قدم الأمير تشارلز (Charles) وهو جد الأميرة الصغيرة هدية أطفال أكثر تقليدية وهي شخشيخة للأطفال من خشب نبات الصفصاف صنعت في إيرلندا.