العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات!

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

العائلة البلجيكية تحتفل برمي المكسرات

70 عاما مرت على المعركة الدامية التي دارت بين النازيين وقوات التحالف في عام 1944 في غابات منطقة آردن الكثيفة في والونيا ببلجيكا، وقد سميت المعركة The Battle of the Bulge والتي كانت الأكبر والأكثر دموية خلال الحرب العالمية الثانية.
 
وإحياءً لهذه الذكرى، تألقت الملكة ماتيلدا ملكة بلجيكا، وزوجها الملك فيليب في ملابس رسمية سوداء متحدين بها الطقس الثلجي، وذلك لإحياء الذكرى الـ70 للمعركة في باستون جنبا إلى جنب مع المحتفليين الأميركيين والبلجيكيين وقدامى المحاربين.
 
وخلال الاحتفال قام الثنائي الملكي برمي المكسرات على حشود المهنئين كتحية منهما للقوات الأميركية التي جاءت إلى بلجيكا منذ 70 عاما وقاتلت في ظل الطقس المثلج للدفاع عن أوروبا ضد القوات النازية.
 
يذكر أن رمي المكسرات يعود تاريخه عندما طلب الألمان من الأميركيين الإستسلام في باستون في المراحل النهائية من المعركة ورد عليهم الجنرال آنتوني مكوليف، قائلا "المكسرات".
 
وقامت العائلة الملكية بإستقبال قدامى المحاربين خلال الإحتفال كما أثنوا على الأبطال الذين سقطوا وضحوا بحياتهم في الحرب بوضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري لآنتوني مكوليف في باستون.