الملكة إليزابيث تخرج عن صمتها وتعلن عشقها لاسكتلندا

ابتسامة من أجل اسكتلندا

ابتسامة من أجل اسكتلندا

الملكة تحتفظ بالعرش كاملا

الملكة تحتفظ بالعرش كاملا

التاج البريطانى لا زال كاملا

التاج البريطانى لا زال كاملا

هي: عمرو رضا
 
رغم التزامها بالصمت طوال الفترة السابقة على تصويت شعب اسكتلندا على مقترح الانفصال عن التاج البريطاني، لم تستطع الملكة إليزابيث تفويت فرصة اعلان النتيجة لصالح رفض الإنفصال، وأصدرت تصريحات أكدت فيها أن عشقها لاسكتلندا "لا ينتهي".
 
الملكة التي منعت رسميا من التعليق على التصويت حتى لا يعتبر تدخلا فى سير الاستفتاء، رفضت مغادرة مقر إقامتها الصيفي بقلعة بالمورال باسكتلندا حتى يوم التصويت، وأكدت أن اختيار الشعب الإسكتلندي البقاء "تحت رايتها الملكية" بنسبة 55 بالمئة، يعزز من رغبتها فى القول بأنها تحب هذه البلاد عشقا لا ينتهي. 
 
أوضحت الملكة أن الاستفتاء جرى بصورة ديموقراطية كاملة، وبعد أشهر من المناقشات والتفكير، واتخذ القرار فى النهاية بما يحقق مصالح الجميع، وطالبت من صوتوا بنعم على الاستقلال، العمل سريعا على احترام قرار الأغلبية التى رفضت، والاندماج من أجل بناء مستقبل أفضل.
 
ووعدت الملكة بالقيام بـ"مصالحة" تاريخية بين جميع سكان أقطار "المملكة المتحدة" من أجل بناء غد أفضل للجميع، وتعهدت أيضا باتخاذ كل ما يلزم من اجراءات لتخفيف الاحتقان بين من قالوا لا ومن قالوا نعم، مشيرة إلى أن الخلافات بين الجانبين قبل التصويت أحدثت شرخا يحتاج لعلاج، وهى لن تتأخر فى تقديمه.