نقص فيتامين "د" يعرَضك لجُملة مخاطر صحية

نقص فيتامين

نقص فيتامين "د" يعرَض المرء لخطر الإكتئاب

مرضى السرطان بمعدلات فيتامين

مرضى السرطان بمعدلات فيتامين "د" عالية أظهروا قدرة أكبر على الشفاء

الزهايمر واحدٌ من المخاطر الصحية المرتبطة بنقص فيتامين

الزهايمر واحدٌ من المخاطر الصحية المرتبطة بنقص فيتامين "د"

وكذك أمراض القلب

وكذك أمراض القلب

نعلم جميعاً أن نقص فيتامين "د" هو السبب الأول لهشاشة العظام، لكن هناك مخاطر صحية أخرى قد تتأتى من هذا النقص وتعرَض حياتنا للخطر وللموت في أسوأ الحالات.
 
من هذه المخاطر:
1. الإصابة بالإكتئاب: فالأشخاص الذين يعانون من نقص شديد في فيتامين "د" تزداد لديهم معدلات الكآبة والإحباط، حيث أن بعض أجزاء الدماغ التي تعمل على تحسين المزاج تحتوي على مستقبلات من فيتامين "د"، وبالتالي فإن النقص في هذا الفيتامين قد يؤثر على فعالية هذه المناطق في العمل بشكل سليم.
 
2. تراجع نسبة النجاة من السرطان: الأشخاص المصابو ن بالسرطان ولديهم معدلات عالية من فيتامين "د"، أظهروا قدرةً أكبر على النجاة والشفاء من هذا الداء أكثر من الذين يعانون من نقص في هذا الفيتامين. وأقوى هذه الصلات وجدها الباحثون بين المرضى المصابين بسرطان الثدي وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان القولون والمستقيم.
 
3. إحتمالية تطوير سرطان البروستات: فقد وجد الباحثون أن خطر سرطان البروستات كان أربع أو خمس مرات أكبر عند الأشخاص الذين لديهم معدلات منخفضة من فيتامين "د". وعلى الرغم من عدم وضوح السبب وراء هذه العلاقة، إلا أن الباحثين يقولون أن الفحص الذي يتم إجراؤه لتبيان نقص فيتامين "د" وعلاجه قد يصبح جزءأ رئيسياً في العناية بالسرطان كذلك. 
 
4. زيادة خطر الإصابة بالزهايمر والجنون: أظهر البالغون الذين يعانون من نقص متوسط في فيتامين "د" أنهم معرَضون لخطر الإصابة بالجنون بنسبة 53%، كما أن هذا النقص مرتبطٌ بنسبة 122% بخطر الإصابة بمرض الزهايمر. 
 
5. الإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي: يعاني حوالي 30% من المرضى المصابين بالتهاب المفاصل بحالة تُسمى "إلتهاب المفاصل الصدفي" حيث يهاجم الجهاز المناعي الأطراف مما يسبَب الألم والإلتهاب. وفي دراسة حديثة، وجد الباحثون أن حوالي 62% من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي يعانون أيضاً من مستويات غير كافية من فيتامين "د". والأبحاث السابقة أظهرت أن المستويات المتدنية من فيتامين "د" يمكن أن تجعل من بعض حالات الإلتهاباب، كالتهاب المفاصل الصدفي، أسوأ وذلك من خلال زيادة كريات الدم البيضاء.
 
6. خطر أمراض القلب: نقص فيتامين "د" مرابطٌ أيضاً بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل مرض الشريان التاجي. وبما أن فيتامين "د" يحسَن من عمل الجهاز المناعي ويسيطر على نمو الإلتهابات في الجسم، فإن نقصه يضع المرء في خطر الإصابة بمشاكل القلب كما يقول العلماء.
 
من المخاطر الصحية الأخرى:
- الإلتهاب الرئوي
- زيادة خطر الإصابة بانفصام الشخصية
- التصلَب المتعدد
- الموت قبل الآوان.