طول العمر و علاقته بصفة شخصية عند الانسان.. ما هي؟

الربط بين قصر العمر و قصر التيلوميترات في الحمض النووي

الربط بين قصر العمر و قصر التيلوميترات في الحمض النووي

العادات الغذائية و نمط الحياة يؤثران ايضا على اطالة او تقصير العمر

العادات الغذائية و نمط الحياة يؤثران ايضا على اطالة او تقصير العمر

نفاد الصبر يؤثر بشكل سلبي على التيلوميترات التي تحمي الحمض النووي

نفاد الصبر يؤثر بشكل سلبي على التيلوميترات التي تحمي الحمض النووي

طول العمر عند الانسان مرتبط بصفة الصبر

طول العمر عند الانسان مرتبط بصفة الصبر

لطالما كان العمر الطويل و الرغبة في العيش لفترة اطول، حلم الكثيرين من الناس، و بعضهم يلجا لطرق صحية و اخرى غير مالوفة لاطالة اعمارهم.

كذلك يجهد الطب الحديث في البحث عن طرق و وسائل تعزز صحة الانسان و تجعله يعيش عمرا اطول، الا ان دراسة جديدة اشارت الى صفة شخصية في حال وجودها عند الانسان، فانها تساعد في اطالة العمر.

دراسه علمية تؤكد: القراءة تطيل العمر

هل تناول الدهون غير المشبعة بكثره يطيل العمر؟

العمر الطويل مفتاحه .. الصبر!

يربط العلماء بين التيلوميترات في تركيبة الحمض النووي و الصبر في علاقة اكيدة على طول العمر، معتبرين ان الصبر الناجم عن كظم الغيظ في الظروف الصعبة و المواجهات العصبية و الصمود امام التحديات القاسية و المصائب يعزز من مناعة الجسم و بالتالي يطيل من عمر الانسان.

الحمض النووي يحلل الخريطة الجينية للشباب و محاربة الشيخوخة

و الصبر معروف كصفة انسانية و هو ايضا عامل صحي مساعد في اطالة العمر، كونه يضبط هرمونات الجسم التي تساعد في الوقاية من الاصابة بامراض خطيرة كامراض القلب، و هو ايضا يعمل على تهدئة الاعصاب و ضبط النفس من اية انفعالات زائدة يمكن ان تضر بصحة الانسان و تؤدي لتدهورها و بالتالي لتراجع عمر الانسان.

الصبر و طول العمر

بحسب دراسة قام بها باحثون في جامعة سنغافورة على مجموعة من الطلاب، تم اخضاعهم لعدد من الاختبارات شملت استئلة تتعلق بالعلاقة بين الصبر و هرمونات الجسم و الحمض النووي. مع اجراء الباحثين لمسابقة بين الطلاب و حددوا لهم جائزة 100 دولار يحصل عليها الرابح في المسابقة في اليوم التالي للمسابقة، و مبلغ اكبر لمن ينتظر شهرا كاملا.

ثم قام الباحثون بسؤال كل مشترك عن توقعاته للمبلغ الذي سيحصل عليه بعد مضي شهر، ليجدوا ان الطلبة الذين توقعوا الحصول على مبلغ اكبر هم من كان لديهم صبر اقل من اقرانهم و قدرة اقل على الانتظار.

بعدها اخذ الباحثون عينة دم لكل طالب لفحصها اضافة لفحص الحمض النووي لكل منهم، و كان تركيزهم على التيلوميترات كونها موجودة بنهاية الكروموسومات و تعمل على حماية الحمض النووي DNA من التلف. 

و خلصوا الى النتائج التالية:

-    وجود علاقة قوية بين التيلوميترات القصيرة و عدم الصبر.
-    الشخص الذي ينفد صبره بسرعة، يرتفع لديه خطر الاصابة بقصر التيلوميترات.
-    الصبر ليس مجرد فضيلة او قيمة اخلاقية فقط، بل انه يؤثر بشكل كبير على الحمض النووي.
-    ضرورة تعليم الاولاد الصبر منذ الصغر لعدم التاثير السلبي على صحة الحمض النووي لديهم و اطالة عمره.
-    الربط بين عوامل اخرى غير الصبر و الاصابة بقصر التيلوميترات، منها العوامل الاقتصادية و الاجتماعية و العادات الغذائية و نمط الحياة، اضافة الى ممارسة الرياضة يوميا.

اكتسبي هذه العادات الإيجابية لحياة أفضل!