هل يمكن ان يؤدي مرضى الصرع فريضة الحج؟

هل يمكن ان يؤدي مرضى الصرع فريضة الحج

هل يمكن ان يؤدي مرضى الصرع فريضة الحج

يجب على مرضى الصرع الالتزام بالادوية

يجب على مرضى الصرع الالتزام بالادوية

على مرضى الصرع اخذ التطعيمات اللازمة قبل الحج

على مرضى الصرع اخذ التطعيمات اللازمة قبل الحج

يحتاج الاشخاص الذين يعانون من الامراض المزمنة الاستعداد لرحلة الحج و فحص قدرتهم على القيام بالرحلة، و الالتزام بالشروط الصحية و الوقائية اللازمة لذلك، و يعد الصرع مثله مثل مرض السكري او الضغط او اي امراض مزمنة اخرى، و يمكن للمصابين به اداء فريضة الحج بشرط الالتزام بالتعليمات و التنبيهات الخاصة بذلك.

هل ينجح اكتشاف جيني جديد في علاج الصرع؟

التعليمات و التنبيهات الخاصة باداء مرضى الصرع لفريضة الحج

اوضح الدكتور المختص بقسم العلوم العصبية صلاح باز، عبر موقع الجمعية السعودية لطب الاسرة و المجتمع، التعليمات و التنبيهات الخاصة بمرضى الصرع، و المقسمة الى ثلاث مراحل اساسية، و هي :

 مرحلة ما قبل الحج

على المصاب بالصرع ان يناقش طبيبه و يصارحه برغبته في اداء مناسك الحج، و هنا سيقوم الطبيب بكل ما يلزم لاعداد مريضه لهذه المناسبة بما يتضمن ذلك من فحوصات و متابعة التطعيمات اللازمة و تعديل الجرعات اذا لزم الامر و اعطاء تعليمات و نصائح وقائية تضمن للمريض اداء مناسكه بيسر و سهولة، علما بان الطبيب قد يمنع المصاب بالصرع من الحج في حالات خاصة.  

مرحلة اثناء الحج

هناك توصيات خاصة و هامة للمصابين بالصرع اثناء الحج، الا و هي تجنب السهر و الحرص على النوم ليلا، هذا بالاضافة للوصايا التي يركز عليها الاطباء في حالات الامراض المزمنة، و هي عدم التعرض للاجهاد البدني، و تجنب الزحام، و تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة، و كذلك الحرص على الاكثار من شرب السوائل لتجنب الجفاف.

قبل موسم الحج.. توصيات صحية ضرورية لصحة الحجاج

و يعد الشيء المهم بالنسبة لمرضى الصرع هو الابتعاد عن الجهد المضني، اذ ان المصاب بالصرع يمكنه ممارسة الرياضة و المشي لمسافات طويلة و لكن لا يجب المبالغة في الجهد البدني بشكل مفرط، ففترات الراحة مهمة و على المصاب بالصرع اعطائها اهمية والتنبه لها احتياطياً، و ان يحتاط من حيث الحرص على ان يكون حاملاً لكمية كافية من الادوية، و ان يحرص على اماكن تخزينها و حفظها، و الالتزام بمواعيد الجرعات الدوائية.

دراسة سعودية فريدة: تطوير التعامل مع مصابي الصرع

علما بان الغالبية العظمى من مرضى الصرع تعتبر حالاتهم من الحالات البسيطة و المسيطر عليها ويتم التحكم بها بالعلاج، و هؤلاء يحتاجون فقط لاخبار شخص مقرب اثناء الحج او مسؤول حملة الحج بالحالة الطبية لهم و ذلك تحسباً لاي طارئ، بينما النسبة الاقل من المصابين بالصرع من الحالات المستعصية، فيحتاجون الى حمل تقرير طبي و اخبار المقربين او مشرفي الحملة، و ذلك لان النوبات لديهم غير مسيطر عليها و قد يتعرضون لنوبات متكررة، و قد يحتاجون لتدخل طبي في وقت ما.

مرحلة ما بعد الحج

يجب ان يحرص مرضى الصرع بعد الحج على مراجعة الطبيب، خاصة في حالات ارتفاع درجة الحرارة او الاصابة بفيروس مثل الانفلونزا و النزلات المعوية و التهاب البول، اما اذا لم يصب المريض باي من الاعراض السابقة او اي عارض مرضي اخر فان المصاب بالصرع فرد طبيعي لا يحتاج للعناية الطبية في هذه المرحلة.