السعودية تنتج لقاحاً جديداً لمحاربة كورونا

الشتاء يزيد من إنتشار كورونا

الشتاء يزيد من إنتشار كورونا

قريبا لقاح لمكافحة كورونا

قريبا لقاح لمكافحة كورونا

يؤثر فيروس "متلازمة الشرق الأوسط" على الإنسان والحيوان ويسمى باسم كورونا حيث تم اكتشاف أول فيروس من هذه العائلة في عام 1960م. وعانت المملكة العربية السعودية خلال السنوات الماضية من إنتشار المرض حتي اقتربت وزارة الصحة من إعلان نتائج عدد من الأبحاث العملية التي تلقتها اللجنة الإشرافية التابعة لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والمتعلقة بإيجاد لقاح لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية المسببة لفيروس كورونا.
 
وأكد وكيل وزارة الصحة العامة ورئيس مركز القيادة والتحكم الدكتور عبدالعزيز بن سعيد، إن اللجنة تلقت الكثير من الأبحاث عن هذا المرض وهي في مرحلة التصنيف الأخير وسيتم الموافقة على عدد منها قريباً إذ لا تزال الوزارة تتواصل مع شركائها في وزارة الصحة الأمريكية والمعهد الوطني للصحة ومن بينها شركات فرنسية وسويسرية للهدف ذاته. 
 
وبالتعاون مع جامعة القصيم و جامعة أكسفورد أجرت أبحاثًا تتعلق باللقاح وكانت نتائجها إيجابية، وسبب تأخر الإعلان عن نتائج أي أبحاث عدم استباق الأحداث، والرغبة في التثبت من العلاج بشكل نهائي . والجدير بالذكر أن ذروة نشاط كورونا تكون في الفترة الحالية بسبب ارتباط نشاطه بموسم ولادة الإبل التي تكون غالبًا في بداية موسم الشتاء.