الرياضة ممكنة لكبار السن.. بشرط واحد

يمكن لكبار السن ممارسة الرياضة في حال كانت صحة قلوبهم جيدة وقوية

يمكن لكبار السن ممارسة الرياضة في حال كانت صحة قلوبهم جيدة وقوية

لا يُنصح كبار السن بممارسة رياضة رفع الأثقال كونها مجهدة للقلب

لا يُنصح كبار السن بممارسة رياضة رفع الأثقال كونها مجهدة للقلب

فيما يتقاعس البعض منا عن أداء التمارين الرياضية والذهاب للنادي الرياضي لاكتساب القوة والرشاقة، نجد أن بعض كبار السن يتجاوزون عقبة عمرهم ويقومون بتمارينهم الرياضية.
 
لكن الخوف يبقى دائماً مسيطراً عليهم وعلى أحبتهم في حال كانت ممارسة الرياضة مؤذية لصحتهم، وهو ما يعلَق عليه الأطباء بقولهم أن الرياضة ممكنة لكبار السن بشرط واحد، هو أن تكون صحة القلب قوية وسليمة لتحمل جهد التمارين.
 
وبحسب الخبير الألماني ميشيل برانكه، عضو الإتحاد الألماني للياقة البدنية، فإن بإمكان كبار السن ممارسة النشاط الرياضي والذهاب للنادي الرياضي والقيام بكافة الأنشطة الرياضية الموجودة هناك لكن بعد استشارة الطبيب.
 
واستشارة الطبيب بحسب برانكه، تعني فحصاً شاملاً لمعرفة حالة القلب وقوة تحملَه وفي حال كان هناك عقبات تحول دوم ممارسة كبار السن للرياضة إذا كان القلب متعباً. مؤكداً أن التدرب الرياضي يتعلق بالحالة البدنية للشخص أولاً، وعما إذا كان فلبه قادراً على تحمَل الجهد والتعب الناتجين عن التمرين الرياضي.
 
ويشمل الفحص عند الطبيب إختبار اللياقة البدنية الذي يتضمن حساب مقدار الحركة والقوة والقدرة على التحمل، بغرض تحديد الأنشطة الرياضية المناسبة لكل شخص. 
 
وأوضح برانكه أن أفضل التمارين الممكنة لكبار السن هي تمارين الظهر والعمود الفقري خصوصاً مع الأفراد الذين انقطعوا عن التمرين لفترة طويلة. وينصح برانكه كبار السن بالتمرَن على الأجهزة الرياضية حيث معظم التمارين تتطلب الجلوس كما أن تنفيذ الحركات يتم من خلال الأجهزة، ما يجعل تنفيذها يتم بطريقة أفضل.
 
أما الرياضات التي لا ينصح بها برانكه فهي رفع الأثقال، كونها مجهدةٌ جداً وقد تتعب قلب كبير السن حتى وإن كان لا يعاني من أية أمراض في القلب.