تعانون من الشخير؟ إليكم الحلَ

يعاني النساء والرجال معاً من مشكلة الشخير

يعاني النساء والرجال معاً من مشكلة الشخير

مشكلة الشخير لا تنحصر بالرجال أو النساء فقط، بل تشمل الجنسين معاً مع ما يترتب عنها من مشاكل في النوم وإزعاج.
 
لكن يبدو أن الطب يسعى بدأب شديد لمحاولة إيجاد الحلول لهذه المشكلة المستعصية، وهو ما أعن عنه إتحاد غرف أطباء الأسنان في شرق ألمانيا، عير علاج يتمثل بجبيرة الأسنان التي يُشار إليها كسلاح فعَال في محاربة الشخير وانقطاع النفس خلال النوم.
 
وبحسب الإتحاد الألماني، فأن وضع الجبيرة على الأسنان في الفكين العلوي والسفلي، يساعد على إبقاء الفك في وضعية أمامية بشكل أكبر كما يزيح اللسان للأمام أيضاً. هذه الطريقة تساهم في الإبقاء على المجرى التنفسي في الحلق مفتوحاً مانعاً بالتالي حدوث الشخير.
 
لكن لهذه التقنية موانعها وشروطها أيضاً، منها أن لا يقل عدد الأسنان عن ثمانية أو عشرة في الفك، كما يجب على المرضى إرتداء الجبيرة كل ليلة والحرص على تنظيفها تنظيفاً جيداً بفرشاة الأسنان كل صباح.
 
‫جديرٌ بالذكر أن الشخير يحصل عندما يمرَ الهواء أثناء عملية التنفس بمجرى طيق، ما يؤدي لحصول اهتزازات في المجرى وحركة تذبذب سريعة في القصبات الهوائية، وتكون العملية بين الأنف والفم. ويحدث الشخير غالباً عندما يكون الفم مفتوحاً ليخرج الهواء ويدخل بسهولة بسبب ضيق المجرى التنفسي.‬
 
يمكن معالجة الشخير ببعض الأمور ومنها التخلي عن المنوَمات الي تؤدي لإرخاء العضلات ما يزيد من فرص حدوث الشخير. كما يُنصح من يعانون من الشخير بالنوم على البطن أو على الجانب لأنه عند النوم على الظهر لا يحصل دعمٌ للفك السفلي ليبادر الشخص للتنفس من الفم ما يؤدي لحدوث الشخير. كما أن البدانة تمثَل سبباً من أسباب حدوث الشخير وعليه يُنصح البدناء بخسارة الوزن لتخفيف هذه الحالة المرضية.
 
‫‬