عنصر غريب لكنه لذيذ وينقص الوزن بسرعة

قشور الموز وفوائدها العديدة

قشور الموز وفوائدها العديدة

تساعد قشور الموز في إنقاص الوزن

تساعد قشور الموز في إنقاص الوزن

قلنا سابقاً أن لقشور الفواكه فوائد صحية (http://www.hiamag.com/%D8%B5%D8%AD%D8%A9/223651-%D9%84%D9%82%D8%B4%D9%88...)
واليوم نعيد التأكيد على ذلك، مع ذكر ميزة خاصة لقشور الموز في إنقاص الوزن.
 
نعم، فهذه القشور التي يتحول لونها للبني سريعاً تحوي الكثير من الفوائد والمزايا للمساعدة في تخفيض الوزن. وبهذا يمكن اعتبار قشور الموز "السلاح الجديد" لإنقاص الوزن.
 
لماذا قشور الموز فعَالة في إنقاص الوزن؟
يقول الباحثون أن هذه القشور غنيةٌ بالمغذَيات مثل فيتامين "أ" وفيتامينات "ب" واللوتين ومضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على عملية الأيض. كما تحتوي قشور الموز على الكثير من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، أكثر مما تحتويه فاكهة الموز نفسها، وهذه الألياف تبطئ عملية الهضم وتبعث على الشعور بالإمتلاء وكذلك تعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الجسم.
 
عند اختيار قشور الموز، إختاروا الخضراء منها، لأنها أفضل في الطبخ. كما أنها تحوي على جرعة كبيرة من البروبايوتيك والتي اعتبرتها الأبحاث الحديثة أنها أساسية في موازنة الجسم في عملية إنقاص الوزن.
 
القشور الخضراء غنيةٌ أيضاً بالنشاء المقاوَم، الذي يُطلق عليه "الكربوهيدرات بدون سعرات حرارية" والذي لا يمكن لأجسامنا هضمها بسهولة وتحفَز حرق الدهون عند الحيوانات الخاضعة للأبحاث العلمية. وكلنا يعلم إحتواء الموز على عنصر البوتاسيوم، الذي يمكن أن يحوَل تمريناً عادياً إلى مميز وحارق للسعرات الحرارية بشكل أكبر، ويبدو أن 40% من هذا العنصر موجودٌ في قشرة الموز.
 
قشور الموز ليست فعَالة فقط في حرق الدهون وإنقاص الوزن، فتناول القشور الخضراء شبيهٌ بتناول جرعة يومية من البروزاك. فقد أثبتت الأبحاث أن هذه القشور غنيةٌ بعناصر تريبتوفان وسيروتونين ودوبامين، لذا فإن تناول قشرتين من الموز يومياً ولمدة ثلاثة أيام يمكن أن يرفع معدلات هذه المواد التي تبعث على الشعور الجيد في الدماغ بنسبة 15%.