قواعد مهمة لنشر صور حفل الزفاف

طلب الإذن قبل نشر أي صورة من صور الزفاف

طلب الإذن قبل نشر أي صورة من صور الزفاف

من حق العرسان مطالبة الضيوف بعدم التقاط الصور

من حق العرسان مطالبة الضيوف بعدم التقاط الصور

ضيوف الحفل أثناء التقاطهم الصور

ضيوف الحفل أثناء التقاطهم الصور

صور محرجة

صور محرجة

تجنب نشر صور محرجة للضيوف

تجنب نشر صور محرجة للضيوف

السماح للعرسان بنشر أولى صور الحفل

السماح للعرسان بنشر أولى صور الحفل

نلاحظ في حفلات الزفاف تهاف الأصدقاء والأقارب على التقاط صور للعروس حتى قبل وصولها إلى ممشى الممر، ليتسابقون بعد ذلك في نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو إرسالها للأصدقاء والأقارب الذين لم يتمكنوا من حضور الحفل. 
 
ولكن يعد ذلك من التصرفات والسلوكيات التي ينبغي حظرها في هذا النوع من المناسبات. حفل الزفاف هو حدث من المفترض على العرسان أن يحيطونه بالكثير من الإهتمام و الإنضباط والخصوصية. هناك قواعد لابد من الالتزام بها قبل نشر الصور على وسائط ووسائل التواصل الاجتماعي أو تناقلها بين الأصدقاء والأقارب، وهي ما سنناقشه فيما يلي : 
 
•أخذ إذن العروس : 
قد يصعب منع أو إيقاف أي أحد من تصوير العروس والعريس أثناء زفافهم، ولكن على الشخص الذي يقوم بالتقاط الصور أن يتحلى بالمسؤولية و يكون موضع ثقة. ليس من حق أحد غير العرسان أن يبدأ بنشر أولى صور الزفاف.
 
•تجنب نشر صور محرجة للضيوف : 
تحدث الكثير من المواقف الطريفة و الغريبة خلال أي حفل زفاف، و قد تكون محرجة للبعض من اللضيوف (الأقارب والأصدقاء). الصور الملتقطة لهذا النوع من المواقف ينبغي تركها جانبا وعدم نشرها أو التصرف فيها إلا بإذن الأشخاص المعنيين و موافقتهم.
 
•عدم المبالغة في نشر الصور : 
صحيح أن الاستمرار في نشر كافة الصور الملتقطة يصبح أمرا مغريا في بعض الأحيان، ولكن لابد من ضبط النفس والتوقف عن الاندفاع في نشر آلاف الصور. ذلك قد ينقلب ضدك ويصبح سببا لفقدان الكثير من الأصدقاء في وسائل التواصل الاجتماعي. بدلا من ذلك، يمكن الاكتفاء باختيار الأفضل من بين الصور الملتقطة و إنشاء ألبوم خاص لكل اللقطات المفضلة لأهم أحداث ومواقف الحفل.  
 
في نهاية المطاف، تبقى الأولوية في كل ذلك للعرسان باعتبارهم أصحاب الحفل، ولهم الأسبقية في البدء بنشر الصور ليكونوا أول من يسمح للجميع بالاطلاع عليها.