عروس تحتفل بزفافها في مخفر الشرطة.. والسبب محزن

العروسان مع الشقيق السجين

العروسان مع الشقيق السجين

اضطرت عروس مصرية  لاستكمال حفل الزفاف في مخفر الشرطة ولسبب محزن.

فالعروس الذي تزامن عرسها مع وجود شقيقها في السجن، رفضت ان ينقضي يوم الزفاف من دون التقاط الصور معه. فذهبت الى مخفر الشرطة في المنيا في صعيد مصر، وطلبت من الادارة بأن تسمح لها بالاحتفال داخل المخفر وتتشارك فرحتها مع اخيها وتلتقط صورا تذكارية معه.

لم تشأ ادارة السجن ان تكسف الفتاة في يوم عرسها ولبت طلبها وسمح لها مدير الامن بزيارة استثنائية لأخيها فاحتفلت معه والتقطت صورا الى جانبه وهي ترتدي الفستان الابيض، لكن الحزن كان باديا على وجه العروس واقاربها بسبب تعذر اخيها عن حضور حفل الزفاف.

والطريف في الحدث، ان الادارة قامت بتوزيع المشروبات على ضيوف المباحث احتفاء بالعرس وقدمت التهاني للعروسين.

نجوم شباب ذاقوا مرارة السجن..احدهم خسر زوجته وابنه