جامعة سعودية تكتشف علاجاً لسرطان الفم

جامعة جازان

جامعة جازان

في إنجاز غير مسبوق يثبت جدارة الجامعات السعودية تمكن فريق بحثي مشترك من جامعة جازان ومعهد "فوسايث" في الولايات المتحدة الأميركية بتمويل من قبل مركز المؤثرات العقلية بجامعة جازان، من تطوير خوارزمية جديدة يمكنها معالجة قراءات جين للبكتيريا المنتجة بتقنية الجيل الحديث من قارئات تسلسل الحامض النووي وتصنيفها إلى مستوى نوعي، وذلك في دراسة تم نشرها بدورية علم ميكروبات الفم العلمية.
 
نتائج البحث
ذكر الدكتور نزار الحبشي أستاذ مشارك في علم ميكروبات الفم في كلية طب الأسنان بجامعة جازان والباحث الرئيس في الدراسة، أن تطبيق الخوارزمية على عينات حامض نووي تم استخلاصها من خزعات من سرطان الفم كشفت عن تواجد 228 نوعا من أنواع البكتيريا، البعض منها يكتشف للمرة الأولى في التجويف الفموي أهمها بكتيريا مرتبطة بسرطان القولون، مبينا أن الحلول التقنية للجيل الحديث من قارئات تسلسل الحامض النووي التي أجريت مطلع القرن الحادي والعشرين قد أحدث ثورة في دراسة تركيبة المجتمعات الميكروبية بشكل عام، وتلك المرتبطة بصحة الإنسان بشكل خاص، إلا أن الخوارزميات المتوفرة لمعالجة القراءات الناتجة عن التقنية تقتصر على تنصيف القراءات لمستوى الجنس، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تجد الخوارزمية الجديدة رواجا كبيرا واستخداما واسعا في مجال أبحاث الفم والأسنان وربما الاستخدامات الطبية بشكل عام.