النسخة الإلكترونية

ماريا غرازيا كيوري

20

الموعد الأول في أسبوع الموضة في باريس 2021 كان مع دار Dior التي قدّمت مجموعتها لموسم ربيع وصيف 2022 بتوقيع ماريا غراتسيا كيوري Maria Grazia Chiuri التي حوّلت العرض إلى حدث لا يُنسى كان بمثابة ارتداد لثورة الشباب في الستينيات مع لمسة عصرية من الحاضر.

مجموعة Dior للألبسة الجاهزة لموسم ربيع وصيف 2022 تغذّي كلّ من الفضول والرّغبة وأبحاث عالم خيال. وهي مبنية حول شبكة من الشراكات؛ إذ تستكشف "ماريا غراتسيا كيوري" تاريخ "مارك بوهان" خلال المدة الطويلة التي أمضاها كمدير إبداعي لـ"ديور". وبتعبير أدقّ، تسلّط الضوء على مجموعة "سليم لوك" Slim Look التي ابتُكرت في العام 1961 ووصفتها الصحافة على النحو الآتي: "إنّها تغيّر الموضة كليّاً كما فعلت مجموعة "نيو لوك" New Look في العام 1947."

وعادت بالتالي "ماريا غراتسيا كيوري" بالذّاكرة إلى أوائل السّتينات، لترسم ملامح التغيير وتضع معجمًا جديدًا لعالم لا يزال مضطرباً بسبب الجائحة. وتكشف التصاميم أيضًا عن قصّات وتأثيرات رسوميّة منقولة باللون الأصفر، والأخضر، والأحمر، والكحلي، والبرتقالي، والتوت، ما يمنح جماليّة "بوهان" مروحة من الألوان.

وترمز هذه الألوان أيضًا إلى الأشكال الهندسيّة المكانيّة في قلب الألعاب التي ابتكرتها الفنانة "آنا باباراتي" لتتحدّى قواعد الفن والحياة. استوحت "ماريا غراتسيا كيوري" من أسلوب الفنانة الفريد، فأرادتها أن تصوّر سينوغرافيا العرض بنفحة من العبثيّة، تعكس عالم أعمالها المختلفة.

تجتمع السّترات التي أعيد ابتكارها بقصّة "بوكسي" مع المعاطف المرهفة والتنانير وسراويل برمودا، والسراويل القصيرة والفساتين كلّها ضمن تركيبات متعدّدة في سلسلة من التّباينات. وتبرز تشكيلة من التصاميم بتطريز ثلاثي الأبعاد معززة من خلال تأثير بصري مركّب. وتعيد المواد مثل قماش "سكوبا" والنايلون ابتكار الأحجام، محدثةً ثورة في إطلالة المرأة التي ترتديها. وتذكّر التصاميم المبتكرة من أجل التألّق على حلبة الرقص، بالملهى الليلي الروماني الأسطوري "بايبر كلوب"، فهو مكان شاسع ومفعم بالألوان، ورمز للحريّة. هو مختبر قام بتجربة الفنون والأزياء من دون أحكام مسبقة، مانحاً إحساسًا فريدًا بالإبداع مثل "لو بالاس" Le Palace في باريس. وهو مساحة كان يختلط فيها الفنانون مع الفلاسفة والملهمين والممثّلين وغيرهم، في إطار جديد كليّاً وغير متوقّع، تماماً مثل هذه المجموعة المتجسّدة في لوحة  Il Gioco del Nonsense (لعبة اللّا معنى) لـ"آنا باباراتي". واللّا معنى كما تصفه الشاعرة والناقدة الأدبيّة الأمريكيّة "سوزان ستيوارت "، هو "مثاليّ ونقيّ، هو مساحة عذراء من المعنى حيث تدفعكم كلّ حركة منها إلى التفكير."



21

بداية قوية جداً لأسبوع الموضة في باريس لموسم ربيع وصيف 2019 للألبسة الجاهزة، حيث تم افتتاحه من قبل دار “ديور” Dior الذي يُعتبر من أهم الدور الفرنسية ومن أكثرها عراقة، ومنذ أن استلمت “ماريا غرازيا كيوري” Maria Grazia Chiuri الادارة الابداعية للدار ونحن نشاهد مجموعة بعد أُخرى حافلة بالتصاميم الابداعية الرائعة التي تجمع بين الأنوثة والمطلقة والعصرية المثالية لامرأة هذا الزمن.

ومهما كان الموضوع الذي تستخدمة “كيوري” Chiuri كمصدر للوحي فهي تستخرج منه أفكار عبقرية وتوظفها بطريقة تخدم بها المجموعة بشكل مميز.

والرقص كان مصدر الوحي الأساسي لهذه المجموعة، ومن المعروف عن السيد “كريستيان ديور” Christian Dior ارتباطه بهذا الفن الراقي، وكذلك الأمر بالنسبة لـ “ماريا غرازيا” Maria Grazia التي قالت: "تجربة الرقص، حقيقتها الأكثر حميميّة، وكونها وسيلة تعبير عالميّة وراديكاليّة حركات الرقص المعاصر حفّزت خيالي"

وقد استمدّت الإلهام من أعمال مجموعة من الفنانات اللواتي قلبنَ المقاييس رأساً على عقب من أجل ابتكار مفهوم آخر لجمال الجسد المفعم بالحركة ضمن علاقة جديدة مع المكان والزمان والطبيعة. بطلات الرقص المعاصرات "لوي فولر"، "إيزادورا دانكن"، "روث ساينت دينيس"، "مارثا غراهام" و"بينا بوش" أحدثنَ ثورة في عروضهنّ الراقصة من أجل ربطها بنشأة العالم، ضمن خليط ديونيسيّ، هذه الطاقة الحيويّة التي تشكّل القوّة والطاقة لكلّ ثقافة.

وامتزج الرقص مع عالم الأزياء حيث تم تقديم عرض راقص حي خلال تقديم المجموعة، وتمايل الراقصون بين عارضات الأزياء مع أنغام الموسيقى التي ملأت المكان بسحرها وكان الجو خيالي وبعيد عن الواقع.

عملت “ماريا غرازيا كيوري” Maria Grazia Chiuri على ابراز جانب الخفة في هذه المجموعة الجديدة لدار ديور Dior حيث كما أن الراقصون يبدون وكأنهم يتطايرون أثناء الرقص كذلك أرادت أن تبدو الملابس خفيفة وناعمة ومرهفة، ولهذا لاحظنا الكثير من أقمشة التول التي شكلت التنانير والفساتين الأنيقة، كما دمجت الجانب الرياضية من خلال القمصان المطاطية الضيقة والأقمشة الشبكية التي شاهدناها على البلايز وعلى السروايل الضيقة التي برزت من تحت الملابس.

تنوعت الاكسسوارات بين الصنادل المزينة بربطات قماشية، وبين أحذية الباليرينا، والأحذية الرياضية، وحقائب اليد القماشية الكبيرة اضافة الى حقيبة “سادل” Saddle التي كانت نجمة العرض، كما شاهدنا اكسسوارات الشعر والنظارات الشمسية الكبيرة والمجموهرات الذهبية التي أكملت التصاميم بطريقة ناعمة.

تصاميم رائعة تابعناها في عرض دار “ديور” Dior لموسم ربيع وصيف 2019 للألبسة الجاهزة، ومجموعة كل قطعة فيها بدت مبتكرة ومتفردة ومثالية للنساء العصريات واللواتي يبحثن عن الأناقة اللافتة.


20

الكل كان ينتظر ويترقب عرض أزياء دار "ديور" Dior لموسم ربيع وصيف 2017 بإدارته الابداعية الجديدة التي تولتها منذ أشهر قليلة "ماريا غرازيا كيوري" Maria Grazia Chiuri بعد أن أعلن استقالته "راف سيمونز" Raf Simons من المنصب، والترقب لم يكن فقط لاكتشاف ماذا ستقدمع الادارة الابداعية الجديدة للدار فحسب بل لعدة أسباب أيضاً، أولاً كون "كيوري" Chiuri انتقلت من دار "فالنتينو" Valentino، ثانياً والأهم أنها أو امرأة تستلم الادارة الابداعية لدار "ديور" Dior في التاريخ!

مجموعة Chalayan لربيع وصيف 2017

ومن خلال الأشهر القليلة لتواجد "ماريا غرازيا كيوري" Maria Grazia Chiuri في "ديور" Dior حاولت أن تفهن عناصر وتاريخ الدار الغني والعريق جيداً، ومنه تنطلق لتقديم أفكار جديدة ومبتكرة فيها الكثير من شخصيتها، وكانت النتيجة أن التصاميم قد بدت وكأنها قد تحررت من الكثير من القيود، فبدت أكثر بساطة وأكثر عملية، ومن ذلك كانت تريد أن توصل رسالة أن ملابس "ديور" Dior ليست للأوقات المسائية فحسب بل أيضاً لمختلف أوقات النهار، ولمختلف النساء من مختلف الأعمار.

فلاحظنا الاحساس الرياضي الشبابي في التصاميم والتي امتزج بشكل مميز مع التصاميم الأنثوية التي تمثلت في الأقمشة المرهفة وبشكل خاص الشيفون والتول، فكان هنالك السترات القصيرة مع التنانير المصنوعة من التول والتي نسقت مع الأحذية الرياضية.

عرض أزياء Balmain لصيف وربيع ٢٠١٧ !

وقد أرسلت "ماريا غرازيا كيوري" Maria Grazia Chiuri عدة رسائل من خلال التصاميم تمحورت هذه الرسائل بشكل أساسي حول دور المرأة، وأهميته وقد عبرت عنها من خلال عبارات مطبوعة على القمصان القطنية.

ومن ثم قد لاحظنا أن المجموعة قد أخذت منحاً رومانسياً مرهف متشابه كثيراً مع ما كنا نراه لدى دار "قالنيتنو" Valentino من الفساتين الناعمة بألوان الباستيل الزاهية والتطريزات عليها التي تمثل رسومات مختلفة من "قلوب" أو "نجوم" أو "قمر" أو غيرها من الرموز التي اعتدنا رؤيتها لدى دار "فالنيتنو" Valentino.

وقد حضر العرض صف طويل من النجمات ومن ملهمات الدار مثل "جينيفر لورانس" Jennifer Lawrence، "ريهانا" Rihanna، "ديان كروغر" Diane Kruger، "كارلا بروني" Carla Bruni، "ماريون كوتيارد" Marion Cotillard، "كايت موس" Kate Moss، وغيرهن.

مجموعة كلوي لموسم ربيع وصيف 2017

مجموعة مميزة ومبتكرة توعد بشكل واضح أننا سنرى من الآن فصاعداً دار "ديور" Dior بمنظور مختلف، وبنمط أكثر رومانسية، وأكثر عصرية في أن، كما سنراها من وجه نظر نسائية تفخر بأنوثتها، وبانتظار اكتشاف المزيد مما ستقدمه "ماريا غرازيا كيوري" Maria Grazia Chiuri في مجموعاتها القادمة للدار.

×