النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كتاب Dior من تأليف ساره مون ومن إصدار دار النشر Delpire & Co

 كتاب Dior من تأليف ساره مون
1 / 5
كتاب Dior من تأليف ساره مون
 كتاب Dior من تأليف ساره مون
2 / 5
كتاب Dior من تأليف ساره مون
 كتاب Dior من تأليف ساره مون
3 / 5
كتاب Dior من تأليف ساره مون
 كتاب Dior من تأليف ساره مون
4 / 5
كتاب Dior من تأليف ساره مون
 كتاب Dior من تأليف ساره مون
5 / 5
كتاب Dior من تأليف ساره مون

في متابعةٍ للحوار بين "ديور" Dior و"سارة مون"، تنشر الدار علبة أنيقة تحتوي على مجلدات من الصور التي التقطتها المُصوّرة، وقد تم ابتكار معظمها خصيصًا لهذا المنشور، ولا سيما في مؤسسة "لو كوربوزييه" أو في أرشيفات "ديور" Dior.

 كتب "كريستيان ديور" في مذكراته: « القماش هو الدافع الوحيدة لتحقيق أحلامنا. والأزياء، باختصار، هي وليدة حلم، والأحلام هي شكل من أشكال الهروب ». إنّه حلم غامض وغير محسوس خاصّ بالأزياء، تمكّنت "سارة مون" رغم ذلك، من التقاطه في صورها البارزة والمُفعمة بالقوّة وبالتركيبات المُفصّلة. وهو شكل من أشكال الشعر التصويريّ والإيمائيّ، يرتقي بروح وأسلوب "ديور" Dior إلى مستويات غير مسبوقة، ويُعبّر عن القوة المنبثقة من الإطلالات التي تصوّرها "كريستيان ديور" والمُصمّمون الذين خلفوه، لا سيّما تلك التي ابتكرتها "ماريا غراتسيا كيوري"، المديرة الإبداعية لمجموعات "ديور" Dior النسائية.

باعتباره قصيدة تتغنّى بالأنوثة المُتعدّدة الأوجه، والرائعة رغم أنّها مفعمة بالتعقيد، تمّ الكشف عن عمل "سارة مون" في إصدار مذهل مؤلّف من ثلاثة كتب جميلة، ويحتفل كلّ منها بالعديد من جوانب "ديور" Dior العديدة والجوهر الهندسيّ لابتكاراتها.

 يُقدّم المجلّد الأوّل مجموعة مختارة من التركيبات الصوريّة، التي تستكشف التغيّرات ما بين الأسود والأبيض إلى ما لا نهاية، مع التركيز بشكل خاص على التصاميم الأيقونيّة لـ"كريستيان ديور" من عام 1947 إلى عام 1957. كما يبرز جمال الصور بفضل العارضة المايوركيّة "أندريا غيتيريز" "التي قامت بتجسيد المرأة الأزليّة، في السابق وحتى في يومنا هذا." وفقاً لما كتبته المصوّرة في مقدّمة عملها.

تصبح الصور التي تمّت مشاركتها في الكتاب الثاني مُفعمةً بالألوان في بعض الأحيان وتسافر بالزمن إلى الوراء لاستكشاف أرشيفات "ديور" Dior. حاملةً توقيع "إيف سان لوران"، و"مارك بوهان"، و"جيانفرانكو فيري"، و"جون غاليانو"، و"راف سيمونز" و"ماريا غراتسيا كيوري"، فإنّ القطع والنصوص التي ترافقها من تأليف "أوليفييه سايار" تُجسّد من خلال عدسة الفنانة تاريخ دار في تحرّك مستمرّ.

يُعيد العمل الفنّي الثالث نسج محادثة "سارة مون" مع "ماريا غراتسيا كيوري" التي بدأت عام 2016. مُتوّجةً بهالة سحريّة، تدعو الصور القارئ لاكتشاف العلاقة الفريدة التي توحّد المرأتين وتعرض تطوّر عمل المديرة الإبداعيّة خطوة تلو الأخرى، مُسلّطةً بالتالي الضوء عليه.

« إنّ الكشف عن جمال الجسم وإلباسه في الوقت نفسه هو ما أذهلني. » ("ساره مون")

« يعود الفضل في استكشافي للموضة والأزياء أثناء دراستي إلى صورها. وقد قمتُ باسترجاعها من جديد حين وصلت إلى "ديور" Dior وبدأت في البحث عن تفسيرات جديدة للأنوثة في مجال تصميم الأزياء (...).  يكمن أسلوب "سارة مون" البارز في قدرتها على إعطاء شكل للحركات اللاواعية والحدس الاستذكاريّ، وفي قدرتها على تصوير أجواء لا توصف. ونتيجةً لكلّ هذه الأسباب، كانت رؤيتها مثالية لنسخ القصة التي تجسّدت من خلال عمليّتي الإبداعيّة لمجموعات "ديور" Dior: قِصّة امرأة راسخة في عصرها، تستمدّ قوّتها من تتبّع مشاعرها. » ("ماريا غراتسيا كيوري").

تثري نصوص من تأليف "سارة مون" و"أوليفييه سايار" و"ماريا غراتسيا كيوري"، إلى جانب اقتباسات للسيد "ديور" Dior من اختيار المُصوّرة، مجموعة الكتب الثمينة هذه، وتتوفّر ابتداءً من 27 أكتوبر 2022، في دار النشر "دلبير أند كو" Delpire & Co.

مجموعة كتب من ثلاثة مجلّدات، (قياس 26 x 26 سم)، 240 صفحة، 120 صورة ملوّنة وبالأبيض والأسود. تتوفّر المجموعة بإصدارَين باللغتين الفرنسية والإنكليزية.

×