النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال .. ما هي وكيف يمكن الوقاية

أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال
أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال

أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال عديدة، وخطيرة ويجب الانتباه إليها، لأنها تؤدي إلى الوفاة، وهي لا تعتمد على مناعة الأطفال، فحتى الأصحاء منهم من الممكن أن يقتلوا بها في الحال، لأنها تسبب إصابتهم بالجفاف.

أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال

  • ما هي الكوليرا
  • ما هي أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال؟
  • ما هي أسباب مرض الكوليرا عند الأطفال؟
  • عوامل الخطر مع أعراض الكوليرا عند الأطفال

ما هي الكوليرا؟

بحسب الدكتور فاطمة الزهراء اخصائية طب الأطفال بدبي، الكوليرا هي مرض بكتيري ينتشر عن طريق الماء الملوث، وينتج عن الإصابة بها أعراض قاتلة مثل الإسهال الشديد الذي ينتج عنه الإصابة بالجفاف، ولذلك يجب أن يُلتفت جيداً لها ولأعراضها لسرعة اتخاذ اللازم.

الأعراض

بمجرد الإصابة بالكوليرا تظهر أعراض عديدة على الأطفال، مثل:

  1. الإسهال ( لونه أبيض مثل ماء الأرز) مع تقلصات في البطن، وتتراوح حدته بحسب كل حالة، وقد تزيد الأعراض أو تقل بحسب الإصابة، ويجب الاهتمام بعلاج الأعراض للقضاء عليها سريعاً كي لا تتأثر صحة الطفل بذلك.
  2. الغثيان والقيء.
  3. العطش الشديد.
  4. الجفاف الحاد ونقص في الوزن بمعدل 10%.
  5. غور العينين.
  6. ذبول الجلد.
  7. انخفاض ضغط الدم.
  8. اضطراب ضربات القلب.
  9. تقلصات مؤلمة في العضلات. تنتج هذه التقلصات عن الفقدان السريع للأملاح، مثل الصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم.

ما هي أسباب الكوليرا عند الأطفال؟

بحسب د. الزهراء، تحدث الإصابة بالكوليرا عند الأطفال بسبب أحد أنواع البكتيريا، يسمى بضمة الكوليرا، التي تقوم بإفراز سم في الأمعاء الدقيقة، يترتب عليه فقد كميات كبيرة من الماء، مما يؤدي إلى الإسهال وفقدان سريع للسوائل والأملاح.، فيضعف جسم الأطفال سريعاً.

وقد تكون سطح التربة أو مياه الآبار الملوثة هي السبب الرئيسي الذي تنتقل من خلاله بكتريا الكوليرا، كما أن تناول الأسماك القشرية النيئة أو غير المطبوخة جيداً، وخاصة الأسماك القشرية سبباً في الإصابة بالكوليرا.

الحبوب الملوثة والخضروات النيئة أيضاً قد تكون سببا في الإصابة بالكوليرا.

عوامل الخطر مع أعراض الكوليرا عند الأطفال

وبشكل عام من الممكن أن تصيب الكوليرا كل الأعمار، في ما عدا الرضع الذين يستمدون مناعتهم من الأمهات المرضعات، وقد تزيد عوامل الخطر كما يلي:

  1. المرافق الصحية الرديئة مثل ما يحدث في الأزمات والكوارث والحروب.
  2. انخفاض حمض المعدة.
  3. العدوى المنزلية وذلك عندما تنتقل العدوى من شخص مصاب داخل

أعراض مرض الكوليرا عند الأطفال، لذلك يتعين على الأم الحفاظ على أطفالها وتأمينهم ضد جميع الأمور التي من الممكن أن تصيبهم بسبب أي من الأسباب السابقة، وخصوصاً مع تضاعف خطورة المرض مع الأطفال كلما تمكن منهم اكثر.

وتستدعي كل الحالات المرضية السابق ذكرها أعلاه انتباه الأم جيداً، وتحقيق وقاية أطفالها، بتجنب كل مسببات الإصابة بالكوليرا، ليكون أطفالها بمأمن من كل هذه الأمور

×