النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

بعد زيارة رئيس جنوب أفريقيا لبريطانيا.. كيف أصبحت العلاقة وثيقة بين البلدين على مر السنين؟

بعد زيارة رئيس جنوب أفريقيا لبريطانيا.. كيف أصبحت العلاقة وثيقة بين البلدين على مر السنين؟
1 / 10
بعد زيارة رئيس جنوب أفريقيا لبريطانيا.. كيف أصبحت العلاقة وثيقة بين البلدين على مر السنين؟
علاقة وثيقة بين بريطانيا وجنوب أفريقيا
2 / 10
علاقة وثيقة بين بريطانيا وجنوب أفريقيا
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والرئيس نيلسون مانديلا
3 / 10
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والرئيس نيلسون مانديلا
الأمير ويليام والأمير هاري يشاركان في سباق خيري بجنوب أفريقيا
4 / 10
الأمير ويليام والأمير هاري يشاركان في سباق خيري بجنوب أفريقيا
الملك تشارلز الثالث يستقبل رئيس دولة جنوب أفريقيا
5 / 10
الملك تشارلز الثالث يستقبل رئيس دولة جنوب أفريقيا
أول زيارة لرئيس جنوب أفريقيا في بريطانيا
6 / 10
أول زيارة لرئيس جنوب أفريقيا في بريطانيا
الملك تشارلز الثالث أثناء حضور جنازة مانديلا في جنوب أفريقيا
7 / 10
الملك تشارلز الثالث أثناء حضور جنازة مانديلا في جنوب أفريقيا
رئيس جنوب أفريقيا في ضيافة الملك تشارلز والملكة القرينة كاميلا باركر
8 / 10
رئيس جنوب أفريقيا في ضيافة الملك تشارلز والملكة القرينة كاميلا باركر
مأدبة عشاء في قصر باكنغهام على شرف رئيس جنوب أفريقيا
9 / 10
مأدبة عشاء في قصر باكنغهام على شرف رئيس جنوب أفريقيا
رئيس جنوب أفريقيا والملك تشارلز الثالث
10 / 10
رئيس جنوب أفريقيا والملك تشارلز الثالث

فتح قصر باكنغهام أبوابه لاستقبال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، حيث استضافه الملك تشارلز الثالث في أول زيارة دولة له منذ توليه العرش، ويمثل هذا اللقاء فصلا جديدا في العلاقة الوثيقة بين البلدين.

تعد جنوب أفريقيا أكبر شريك تجاري لبريطانيا في أفريقيا، بينما تحتل المملكة المتحدة رابع أكبر سوق تصدير لجنوب أفريقيا.

الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والرئيس نيلسون مانديلا
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والرئيس نيلسون مانديلا

جنوب أفريقيا ليست عضوًا في الكومنولث فحسب، بل قيل إن نيلسون مانديلا والملكة إليزابيث الثانية تحدثا عبر الهاتف بشكل متكرر، مستخدمين أسمائهما الأولى كعلامة على الاحترام المتبادل والمودة.

الملك تشارلز الثالث يستقبل رئيس دولة جنوب أفريقيا
الملك تشارلز الثالث يستقبل رئيس دولة جنوب أفريقيا

أول زيارة لأحد أفراد العائلة المالكة البريطانية إلى جنوب أفريقيا

علاقة وثيقة بين بريطانيا وجنوب أفريقيا
علاقة وثيقة بين بريطانيا وجنوب أفريقيا

كانت أول زيارة قام بها أحد أفراد العائلة المالكة البريطانية إلى جنوب أفريقيا في عام 1860، عندما قام الأمير ألفريد دوق ساكس-كوبرغ وغوتا، الابن الثاني للملكة فيكتوريا والأمير ألبرت.

وفي عام 1901، توقف دوق ودوقة كورنوال "الملك جورج الخامس والملكة ماري" فيما بعد، في جنوب أفريقيا خلال جولة في الإمبراطورية البريطانية. قام ابنهما الأكبر إدوارد أمير ويلز "الملك إدوارد الثامن" لاحقا، بجولة في البلاد في عام 1925، بينما قام دوق كنت "الملك جورج السادس" فيما بعد بزيارة في عام 1935، أي قبل عام من توليه العرش.

نقطة فارقة في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

يمكن القول إن الزيارة الملكية، للأميرة إليزابيث آنذاك للمرة الأولى مع والدها الملك جورج السادس إلى جنوب أفريقيا في عام 1947، كانت نقطة تحول هامة.

خلال الجولة، سافرت العائلة المالكة البريطانية لمسافة 10 آلاف ميل، معظمها بالقطار، واحتفلت الأميرة إليزابيث بعيد ميلادها 21 في جنوب أفريقيا، وتلقت "أفضل ماساتها" خلال الرحلة كهدية عيد ميلادها.

أول زيارة لرئيس جنوب أفريقيا في بريطانيا

أول زيارة لرئيس جنوب أفريقيا في بريطانيا
أول زيارة لرئيس جنوب أفريقيا في بريطانيا

في عام 1995، قام نيلسون مانديلا بزيارة دولة إلى بريطانيا، وهي أول زيارة يقوم بها رئيس دولة من جنوب أفريقيا. خلال زيارته، قدم للأمير فيليب دوق إدنبرة طقم شطرنج، أما الملكة إليزابيث الثانية، أهداها وشاح من الحرير المزين بمشهد من جبال دراكنزبرج، مسقط رأس مانديلا.

عادت الملكة إلى جنوب أفريقيا لحضور الاجتماع السادس عشر لرؤساء حكومات الكومنولث في ديربان في عام 1999، واستضافت زيارات دولة من جنوب أفريقيا في عامي 2001 و2011.

زيارات الملك تشارلز الثالث إلى جنوب أفريقيا

الملك تشارلز الثالث أثناء حضور جنازة مانديلا في جنوب أفريقيا
الملك تشارلز الثالث أثناء حضور جنازة مانديلا في جنوب أفريقيا

زار الملك تشارلز الثالث، جنوب أفريقيا مع الأمير هاري في نوفمبر 1997، بعد وفاة الأميرة ديانا. وزارها مرة أخرى مع كاميلا باركر في جولة استمرت خمسة أيام في عام 2011. كما حضر جنازة نيلسون مانديلا في عام 2013.

الأمير ويليام والأمير هاري في جنوب أفريقيا

الأمير ويليام والأمير هاري يشاركان في سباق خيري بجنوب أفريقيا
الأمير ويليام والأمير هاري يشاركان في سباق خيري بجنوب أفريقيا

في عام 2008، شارك الأمير ويليام والأمير هاري في سباق بالموتوسيكلات Enduro Africa 08 Charity Motorcycle Ride من ديربان إلى بورت إليزابيث لمساعدة اليونيسف وصندوق نيلسون مانديلا للأطفال و"Sentebale" المؤسسة الخيرية التي أسسها الأمير هاري مع الأمير سييسو من ليسوتو.

الصور من AFP

×