دراسة: الضوء الأزرق وتأثيره على مرض السكري

الضوء الأزرق في الأجهزة الحديثة يسبب السكري

الضوء الأزرق في الأجهزة الحديثة يسبب السكري

الأجهزة الحديثة تزيد من الرغبة بتناول الأطعمة الدسمة

الأجهزة الحديثة تزيد من الرغبة بتناول الأطعمة الدسمة

التكنولوجيا تؤثر على مستوى السكري في الدم

التكنولوجيا تؤثر على مستوى السكري في الدم

بالرغم من أن التكنولوجيا غيرت مجرى حياتنا ونقلتها نقلة نوعية على مختلف الأصعدة، إلا أن كثير من الدراسات العلمية الطبية باتت تركز مؤخرا على تأثير التكنولوجيا على الصحة من حيث التأثيرات السلبية، وفي مثال على ذلك دراسة حديثة ربطت بين الاجهزة الحديثة واستخدامها وما يصدر عنه من ضوء سمى بالضوء الأزرق و مرض السكري.

الضوء الأزرق والسكري:

حذرت دراسة دولية حديثة من تعرض مرضى السكري للضوء الأزرق ليلاً لافتين إلى أن هذا الضوء يرفع مستويات السكر في الدم، ويزيد من الرغبة بتناول الوجبات الغنية بالسكر.

وأوضح باحثون من جامعة ستراسبورغ الفرنسية وجامعة أمستردام الهولندية أن دراسات سابقة ربطت بين التعرض للضوء الأزرق الذي ينبعث من شاشات ومصابيح ال «ليدLED »وشاشات الهواتف الذكية، وخطر الإصابة بالسمنة. وأضافت الدراسات أن خلايا شبكية العين حساسة لهذا الضوء الأزرق وتنقل المعلومات مباشرة إلى مناطق الدماغ التي تنظم الشهية.

وقال الدكتور ماسيسفارغاس، قائد فريق البحث: «إن التعرض للضوء الأزرق ليلاً أمر مزعج، وإن تزايد استخدام الشاشات ليلاً قد يزيد من ميلنا لتناول الوجبات الغنية بالسكر.