6 نصائح غذائية لصحة افضل في رمضان

6 نصائح غذائية لصحة افضل في رمضان

6 نصائح غذائية لصحة افضل في رمضان

مشاركة الاطفال في اعداد الوجبات الصحية

مشاركة الاطفال في اعداد الوجبات الصحية

كسر الصيام بالتمر والماء او الحليب

كسر الصيام بالتمر والماء او الحليب

المشي كل يوم بعد الافطار ضروري ومهم

المشي كل يوم بعد الافطار ضروري ومهم

اعداد وصفات صحية مناسبة للعائلة

اعداد وصفات صحية مناسبة للعائلة

خبيرة التغذية جمناة الدباغ

خبيرة التغذية جمناة الدباغ

شوربة الخضار من الخيارات الصحية لتناولها على وجبة الافطار

شوربة الخضار من الخيارات الصحية لتناولها على وجبة الافطار

لن نجد وقتا أفضل من شهر رمضان المبارك للاحتفال مع العائلة والاحبة وتناول الوجبات الصحية والمتوازنة والمحضرة بالمنزل. 

فصيام شهر رمضان المبارك، ليس مجرد الصيام عن الطعام والشراب فحسب، بل هو أيضا لتعزيز صفاء القلب والعقل. وعلى الرغم من أن شهر رمضان المبارك يعتبر شهراً للعائلة، إلا أنه يعد وقتاً للنفس ومثالياً للتأمل ومراجعة العلاقات الأسرية والروحية. 

وينبغي علينا خلال شهر رمضان المبارك الالتزام بنمط حياة صحي، لاسيما أن تناول الطعام بكثرة مرة واحدة بعد الصيام قد يسبب اضطرابات كبيرة في أجسامنا.

نتعرف في موضوعنا اليوم على ابرز 6 نصائح غذائية مهمة وبسيطة تقدمها جمانة الدباغ، خبيرة التغذية لدى نستله الشرق الأوسط، لاعداد وجبات صحية لعائلاتكم كي تحافظوا على نمط حياة صحي خلال شهر رمضان المبارك.

6 نصائح غذائية لصحة افضل في رمضان

النصائح التي تقدمها الدباغ هي التالية:

• ابدؤوا افطاركم بشكل صحي: 

تنصح الدباغ بكسر الصيام بثلاث حبات من التمر مع كوب من الحليب أو الماء لتعويض الجسم عن السوائل والمعادن التي فقدها خلال ساعات الصوم. ثم تناول طبق دافئ من حساء الخضروات الغني بالألياف وسلطة الخضروات الطازجة.

اما الوجبة الرئيسية فيجب أن تحتوي على كمية كافية من الكربوهيدرات (حوالي 1 كوب من الأرز المطبوخ) وحصة من البروتين (قطعة بحجم الكف من صدر الدجاج أو اللحم الخالي من الدهون أو الأسماك) بالإضافة لاحتوائها طبعا على المزيد من الخضروات.

• اطبخوا أطباقاً خفيفة: 

تشدد الدباغ على ضرورة اتباع نمط حياة أفضل وأكثر عافية في رمضان باستخدام طرق طهي صحية بديلة لاسيما الشوي والسلق والطهي على نار هادئة بواسطة البخار والتحميص، واضافة المزيد من النكهات للاطباق عن طريق اضافة الخضروات المتنوعة والأعشاب مثل إكليل الجبل والزعتر والريحان والتوابل كالهيل والكركم والقرفة.

• اضيفوا مزيداً من الخيارات الصحية لغذائكم اليومي: 

تنصح الدباغ بتناول كميات مناسبة من الخضروات والفواكه الطازجة لتزويد الجسم بجميع الفيتامينات والمعادن الضرورية خلال الشهر الكريم. ويمكن القيام بذلك بسهولة عن طريق إضافة مجموعة متنوعة من الخضروات مثل البروكلي والسبانخ والبازلاء والفاصوليا الخضراء ليس فقط في الطبق الرئيسي ولكن أيضاً كجزء من الحساء والسلطة.

• حافظوا على ترطيب أجسامكم: 

توصي الدباغ بضرورة شرب الكثير من الماء في الفترة من بعد الافطار حتى السحور كل يوم. مع اهمية شرب ما لا يقل عن 8 أكواب موزعة على كميات صغيرة حتى لا تشعروا بالانتفاخ. 

ولتجنب  الشعور بالعطش، تشدد الدباغ على ضرورة تجنب الاطعمة الحارة أو المالحة، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات لاسيما البطيخ والخوخ والخيار والفلفل.

• حضروا ما ستقومون بطهوه مسبقاً: 

تشير الدباغ الى اهمية الحفاظ على بساطة الأشياء والقيام بتحضير عدد من الوصفات اليومية السريعة والسهلة والمفضلة للعائلة. 

اختاروا المكونات التي يمكنكم استخدامها لأكثر من وجبة واحدة، ودعوا أطفالكم يشاركون في عملية الطهي عبر تمكينهم من تحضير السلطة أو تجهيز المائدة أو غيرها من المهام البسيطة، فقد أثبتت الأبحاث أن السماح للأطفال بالمشاركة في إعداد الطعام يشجعهم على إكمال وجباتهم.

• كونوا أكثر نشاطاً: 

ممارسة النشاط البدني خلال شهر رمضان مهمة كما تقول الدباغ، وذلك عبر الذهاب في نزهة على الأقدام كل يوم لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول وجبة الإفطار، مما يتيح لكم وقتاً كافياً لهضم الطعام.