زيادة انتشار القلق حول أمراض القلب في دولة الإمارات

يشعر سكان دولة الامارات بقلق شديد ازاء امراض القلب

يشعر سكان دولة الامارات بقلق شديد ازاء امراض القلب

تزايد القلق حول امراض القلب في الامارات

تزايد القلق حول امراض القلب في الامارات

الشباب اقل داراكاً للعوامل التي تؤثر في صحة القلب

الشباب اقل داراكاً للعوامل التي تؤثر في صحة القلب

الاناث اكثر قلقاً من امراض القلب عن الذكور

الاناث اكثر قلقاً من امراض القلب عن الذكور

اظهرت نتائج استبيان جديد لمستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، وجود قلق واسع الانتشار بين سكان دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه امراض القلب. ويهدف الاستبيان لتسليط الضوء على وجهات نظر الإماراتيين والمقيمين حول أمراض القلب، حيث استطلع إجابات أكثر من 1000 مشارك من مختلف الجنسيات والفئات العمرية على مجموعة من الأسئلة حول هذه الأمراض والأسباب الكامنة وراءها. 

وأعرب 44 في المائة من المشاركين الذين شملهم الاستبيان عن خشيتهم من الوفاة بسبب أمراض القلب، وهنا كانت نسبة القلق وسط الإناث (49%) أكبر من نظيرتها لدى الذكور (43%). كما أبرز الاستبيان، الذي أجري استعداداً للاحتفال ب يوم القلب العالمي الذي يصادف 29 سبتمبر، وجود إجماع واسع وسط المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات حول مخاطر أمراض القلب، وأكد 76% من المشاركين أنهم يعتقدون أن الأشخاص دون سن الأربعين يجب أن يكونوا أكثر قلقاً بشـأن هذه الأمراض. 

ازدياد القلق حول امراض القلب

وبالرغم من انتشار الوعي واسع النطاق حول أمراض القلب بين سكان الدولة، بدا مستوى إدراك العوامل التي تؤثر على صحة القلب أقل، خاصة عند فئة الشباب، إذ تبين أن المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 هم أقل إدراكاً لدور التاريخ العائلي في خطر الإصابة بأمراض القلب. 

ويشير الخبراء إلى أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من أمراض القلب هم أكثر احتمالاً للتعرض للإصابة بها، ومع ذلك  فقد ذكر 51% من المشاركين الشباب أن التاريخ العائلي ليس عاملاً مؤثراً على صحة القلب، فيما قال 62% من إجمالي المشاركين أنهم يعتقدون بتأثير هذا العامل. 

وأشار معظم المشاركين من مختلف الجنسيات والأعمار ومستويات الدخل ومن جميع الإمارات أن بمقدورهم السيطرة على صحة القلب، إذ جاءت إجابات 79% من المشاركين على هذا السؤال إيجابية. وكان من اللافت تزايد الثقة في هذه المسألة مع زيادة عمر المشاركين في الاستبيان، حيث قال 85% من المشاركين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً أنهم يستطيعون السيطرة على صحة القلب، مقارنة بنسبة 74% من المشاركين دون سن الـ29 عاماً. ومن المعروف أن هناك بعض العوامل، مثل ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، التي يمكن أن تفيد في الحد من فرص الإصابة بهذه الأمراض إلى حد كبير. 

كما بينت نتائج الاستبيان وجود اختلاف بين المواطنين الإماراتيين والجنسيات الأخرى من حيث إدراك العوامل التي يمكن أن تؤثر على صحة القلب، حيث ذكر 71% من الإماراتيين أن باستطاعتهم تحسين صحة القلب، مقارنة بـ83% من المشاركين من الجنسيات الآسيوية و92 من الجنسيات الغربية.  

القلق ذاته في الكويت

بالمقابل، بينت نتائج الاستبيان نفسه الذي أجري في دولة الكويت أن 39% من المشاركين أبدوا تخوفهم من الوفاة بسبب أمراض القلب، فيما أكد 71% من المشاركين أنهم يعتقدون أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً يجب أن يكونوا أكثر قلقاً تجاه هذه الأمراض.