تأثير الصيام على الصحة النفسية في رمضان

الصيام يزيد من القدرة على تحمل الضغوط اليومية

الصيام يزيد من القدرة على تحمل الضغوط اليومية

 الصيام يحسن قدرات الدماغ و يعالج الأرق

الصيام يحسن قدرات الدماغ و يعالج الأرق

الصيام يعالج الأمراض النفسية

الصيام يعالج الأمراض النفسية

تأثير الصيام على الصحة النفسية في رمضان من الأمور المثبتة علميا، حيث يرى الكثير من الخبراء و الأطباء أن الصيام أفضل علاج للمشاكل النفسية و الاضطرابات و ينصحون به مرضاهم، إليكم تأثير الصيام على الصحة النفسية في رمضان.

تأثير الصيام على الصحة النفسية في رمضان:

  • يساعد الصوم على تحسين الحالة المزاجية وقدرة الإنسان على التعامل مع الضغوط.
  • القدرة على ضبط النفس وعدم الاستسلام لاندفاع الغضب.
  • يقلل الصيام من ظهور العديد من الأمراض النفسية من بينها القلق والاكتئاب والغضب.
  • الصوم مفيد في علاج الأرق الذي له تأثير مباشر على الصحة النفسية.
  • الصوم يعمل على تهذيب النفس وتهدئتها، لذا فله تأثير كبير على الصحة النفسية للإنسان.
  • للصيام قدرة فائقة على علاج الاضطرابات النفسية القوية مثل الفصام، حيث يقدم الصوم للدماغ وخلايا المخ استراحة جيدة، وبنفس الوقت يقوم بتطهير خلايا الجسم من السموم، وهذا ينعكس إيجابيًا على استقرار الوضع النفسي لدى الصائم.
  • الصيام يحسن القدرات الجسدية على تحمل الإجهادات وعلى مواجهة المصاعب الحياتية، بالإضافة للقدرة على مواجهة الإحباط المتكرر.
  • عند البدء بالصوم يبدأ الدم بطرح الفضلات السامة منه أي يصبح أكثر نقاء، وعندما يذهب هذا الدم للدماغ يقوم بتنظيفه أيضاً فيكون لدينا دماغ أكثر قدرة على التفكير والتحمل وهذا له تأثير مباشر على الحالة النفسية.