النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ماهي أعراض الكوليرا وهل تؤدي إلى الوفاة

الكوليرا تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي
1 / 3
الكوليرا تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي
الكوليرا تسبب جفاف الجسم
2 / 3
الكوليرا تسبب جفاف الجسم
ماهي أعراض الكوليرا وهل تؤدي إلى الوفاة
3 / 3
ماهي أعراض الكوليرا وهل تؤدي إلى الوفاة

بالرغم من القضاء عليه في كثير من دول العالم، إلا أن هنالك دولاً وبسبب الفقر والحروب ما زالت تعاني من انتشار مرض الكوليرا، والمعروفة بأنها مرض بكتيري يؤثر على الجهاز الهضمي ويسبب عدداً من الأعراض الشديدة.

وفيما يتعلق بالسؤال حول ما إذا كانت الكوليرا تؤدي للوفاة، أجاب موقع "مايو كلينك" عن ذلك وأفاد أن عدم تلقي العلاج خلال يومين إلى ثلاثة من أول الإصابة، يمكن أن يهدد الحياة ويسبب الوفاة.

ولكن ما يجب أن نعلمه جميعاً عزيزتي القارئة أن الكوليرا مرض يمكن الشفاء منه، وعلاجه ليس بالأمر الصعب، بل متوفر في معظم المستشفيات والمراكز الطبية، وفي التالي سنتعرف على طرق علاجه وطرق الإصابة به وماهي أعراضه.

عوامل ترفع من خطر الإصابة بالكوليرا

الكوليرا تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي
الكوليرا تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي

تنتقل بكتيريا الكوليرا إلى الإنسان من الأطعمة والمياه الملوثة بشكل رئيسي، وهنالك عوامل تتسبب في تأثر الجسم بها وعدم مقاومتها، وهي:

  • المعاناة من حموضة المعدة.
  • مرضى سوء التغذية.
  • أصحاب فصيلة الدم O.
  • مرضى ضعف الجهاز المناعي.

كما أن السفر إلى الدول الموبوءة بهذا المرض وتناول الأطعمة فيها، بما في ذلك الخضروات والفواكه، وكذلك الأطعمة النيئة يرفع من خطر الإصابة بالكوليرا.

أعراض مرض الكوليرا

يُسبب مرض الكوليرا أعراضاً عدة تكون شديدة في معظم الأحيان، وهي:

  • الإسهال المائي الشديد.
  • الغثيان والقيء، وهما عرضان من أعراض الكوليرا في مراحل الإصابة الأولى.
  • آلام في عضلات الجسم.
  • حدوث تقلصات قوية في الجهاز الهضمي.

وبعد ساعات قليلة وبسبب تكرار القيء والإسهال يصاب الجسم بالجفاف، حيث يكون قد تناقصت مستويات المعادن والفيتامينات به، وهذه أخطر مراحل الإصابة.

علاج مرض الكوليرا

الكوليرا تسبب جفاف الجسم
الكوليرا تسبب جفاف الجسم

الوقاية من الكوليرا يكون عن طريق أخذ اللقاح، كما أن من سبق لهم الإصابة بالكوليرا تُكوَن أجسامهم مناعة ضد المرض، أما في حال الإصابة فيكون العلاج عن طريق الآتي:

  • تعويض السوائل المفقودة من خلال شرب محاليل طبية، أو عن طريق الحقن الوريدية، وهي أول وأهم طرق العلاج لمنع جفاف الجسم المؤدي إلى الوفاة.
  • يُعطى المريض مضادات حيوية لمقاومة البكتيريا.
  • يُعطلا المريض حقن وريدية أو مكملات غذائية تحتوي على أهم المعادن المفقودة.

وأخيراً ونظراً لخطورة مرض الكوليرا ننصحك دوماً عزيزتي القارئة بالوقاية منه وهي أفضل السبل وذلك من خلال التطعيم وعدم تناول الأطعمة النيئة، وغسل الفواكه والخضروات وشرب الماء من مصادر موثوقة، وفي حال تعرضك لأي من الأعراض يجب مراجعة الطبيب المختص فوراً.

×