النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

لن تتوقعي تأثير الوحدة والشعور بالتعاسة على صحتك

اضطرابات الصحة النفسية تضر القلب
1 / 3
اضطرابات الصحة النفسية تضر القلب
الشعور بالتعاسة يضعف مناعة الجسم
2 / 3
الشعور بالتعاسة يضعف مناعة الجسم
لن تتوقعي تأثير الوحدة والشعور بالتعاسة على صحتك
3 / 3
لن تتوقعي تأثير الوحدة والشعور بالتعاسة على صحتك

لطالما عرفنا أن الصحة النفسية لها تأثير مباشر على الصحة العامة، ودوماً ما نقرأ دراسات وبحوث طبية تؤكد ذلك، إلا أنه ويبدو أن الأغلبية لا يؤمنون بذلك بشكل كافي، ومن منطلق رفع الوعي بأهمية الصحة النفسية.

لجأت دراسة جديدة إلى توضيح أهمية الصحة النفسية، ومخاطر اضطراباتها، من خلال عمل مقارنة بينها وبين تدخين السجائر، حيث أن السجائر هي أكثر ما يعلم الناس أنها مضرة.

وعن تلك الدراسة بتفاصيلها نعرض لك عزيزتي القارئة التالي.

الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة العامة

اضطرابات الصحة النفسية تضر القلب
اضطرابات الصحة النفسية تضر القلب

توصلت دراسة حديثة نشرت في صحيفة "ديلي ميل" Daily Mail البريطانيةإلى نتيجةصادمة، وهي أن الشعور بالوحدة والتعاسة يضران بالصحة أكثر من التدخين. ووجد الباحثون أن العواطف تسرّع الساعات البيولوجية للناس أكثر من السجائر، وأن الشعور بالوحدة والتعاسة واليأس يضيف ما يصل إلى سنة وثمانية أشهر إلى عمر الشخص، أي ما يزيد بخمسة أشهر عن التدخين.

وكذلك أظهرت الأبحاث أن الضرر الذي يلحق بالساعة البيولوجية للجسم يسبب الأمراض الآتية:

  • ارتفاع مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • ارتفاع خطر التعرضللالتهاب المزمن، التي يتسبب في تلف الخلايا والأعضاء الحيوية.
  • تراجع القدرة على أداء المهام اليومية مثل صعود الدرج أو المشي.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • الإصابة بأمراض عصبية.

العمر البيولوجي

الشعور بالتعاسة يضعف مناعة الجسم
الشعور بالتعاسة يضعف مناعة الجسم

لكل فرد عمر زمني يحسب بالسنوات، إلا أنه لكل منا أيضاَ عمر بيولوجي، والذي يحسبأو يقدر بناءاً على عوامل عدة، تشمل الدم وحالة الكلى ومؤشر كتلة الجسم، وحالة الرئة والكبد وجهاز المناعة ومعدل الكوليسترول وصحة الأسنان ووضع شرايين الدم خلف العين والتي تعد مؤشراً على حالة الشرايين الدموية في المخ.

وتلك العوامل هي التي تؤثر على العمر البيولوجي، وهو ما يفسر ظهور بعض الأشخاص بشكل وهيئة وملامح تحوي بكبر عن عمرهم الحقيقي، والعكس صحيح.

وتتزامن هذه الدراسة مع نتائج بحث علمي رجح أن العوامل الجينية تلعب نحو 20 بالمائة فقط من تقدم الإنسان في العمر، في حين تحظى العوامل البيئية الأخرى المحيطة بالإنسان، بنسبة التأثير الأكبر على العمر البيولوجي.

ومن خلال تلك الدراسة يتضح لك عزيزتي القارئة أن الصحة النفسية مهمة للغاية،ولها تأثير كبيرومباشر على الصحة العامة وعلى الجسم ككل، وبالتحديد لها أثر على الساعة البيولوجية في الجسم، وأن أي اضطراب في الصحة النفسية أو مشكلات، يرفع من خطر الإصابة بالأمراض ويقصر العمر البيولوجي، لذلك من المهم الاهتمام بالصحة النفسية، ولتحقيق ذلك يمكن استشارة الطبيب المختص.

×