النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الدكتورة هتون الجاسم تحذرك من مخاطر الإفراط في تناول المضادات الحيوية

المضادات الحيوية تؤثر سلبا على مناعة الجسم
1 / 3
المضادات الحيوية تؤثر سلبا على مناعة الجسم
المضادات الحيوية لها مضاعفات جانبية سلبية
2 / 3
المضادات الحيوية لها مضاعفات جانبية سلبية
مخاطر الإفراط في تناول المضادات الحيوية
3 / 3
مخاطر الإفراط في تناول المضادات الحيوية

المضادات الحيوية واحدة من أهم أنواع الأدوية، واكتشافها أحدث نقلة نوعية في العلاجات الطبية، فهي أدوية تعمل على التخلص من أنواع عدة من البكتيريا المُسببة لكثير من الأمراض.

ولكن وللأسف وبسبب نجاعتها في علاج كثير من الأمراض المنتشرة، وتوفرها وإنتاجها بكميات كبيرة، بات يمكن صرفها بدون وصفة طبية، وقد شاع استخدامها كثيراً، ووصل الأمر حد الإفراط في تناولها، وهنا تكمن خطورتها.

ومن منطلق التوعية والتركيز على صحتك عزيزتي القارئة في موقعنا، وللتعرف أكثر على أضرار الإفراط في تناول المضادات الحيوية، والطرق الآمنة لتناولها، سألنا أخصائية الطب الصيدلي الدكتورة هتون الجاسم، وأفادتنا بالتالي.

مخاطر الإفراط في المضادات الحيوية

المضادات الحيوية تؤثر سلبا على مناعة الجسم
المضادات الحيوية تؤثر سلبا على مناعة الجسم

بداية تقول الدكتورة أن المضادات الحيوية من أهم أنواع الأدوية، ولا غنى عنها في علاج كثير من الأمراض، واكتشافها أنقذ الكثيرين من الموت أو المضاعفات الخطيرة الناجمة عن الأمراض. ومع تقدم الطب بات هناك الكثير من أنواع المضادات الحيوية التي تختلف باختلاف المرض، وعن أضرار الإفراط بها أفادت توضح لك عزيزتي القارئة التالي:

  • لعل أول وأهم أضرار المضادات الحيوية هو ضعف الجهاز المناعي، وعدم مقاومة الجسم لأي بكتيريا.
  • المضادات الحيوية تضعف أو تقضي على البكتيريا النافعة في جسمك، وخاصة في الأمعاء. لذلك فإن الإفراط في تناول المضادات الحيوية يرفع من خطر إصابتك بأمراض الأمعاء الالتهابية ومنها التهاب القولون التقرحي، وداء كرون.
  • من أضرار الإفراط في المضادات الحيوية، ارتفاع خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية.
  • يُعرف أن المضادات الحيوية تُسبب السمنة، كونها تؤثر على العمليات الحيوية في الجسم.
  • لعل أخطر ضرر للمضادات الحيوية، هو أنجسمكيصبح مقاوماً لها، ولا يعود يتأثر بها، مما يجعل العلاج بواسطتها عند الإصابة بأي مرض بكتيري غير مجدي، الأمر الذي يعرضك للخطر.

ولا تنسي عزيزتي القارئة أن المضادات الحيوية يمكن أن تُسبب رد فعل تحسسي من قبل الجسم، ومن أعراض ذلك الإصابة بألم البطن، وحدوث طفح جلدي وحكة، أو تورم في الوجه والحلق، وحدوث اضطرابات في التنفس.

نصائح يجب اتباعها عند تناول المضادات الحيوية

المضادات الحيوية لها مضاعفات جانبية سلبية
المضادات الحيوية لها مضاعفات جانبية سلبية

تؤكد الدكتورة هتون أن هنالك نصائح من المهم عليك اتباعها عند تناول المضادات الحيوية، هي التالية:

  • عدم صرف أي نوع من المضادات الحيوية بدون توصية من الطبيب.
  • اتباع تعليمات الطبيب جيداً عند تناول المضادات الحيوية، ويشمل ذلك الكمية المحددة، ومواعيد تناولها، ومدة تناولها، والأطعمة أو الأدوية التي تتعارض معها، وكيفية تناولها.
  • الاحتفاظ بالمضادات الحيوية في أماكن باردة، وبعضها يجب وضعه في الثلاجة.
  • من المهم عدم فتح أو سحق حبوب المضادات الحيوية، وعدم خلطها بالماء أو أي سوائل حتى لا تفقد فعاليتها.
  • التوقف عن تناول المضادات الحيوية فور ظهور أي عرض جانبي بعد تناولها، والعودة للطبيب المختص.
  • يجب إكمال الكمية المخصصة من المضاد الحيوي والتي حددها الطبيب، وعدم التوقف عن تناوله في حال الشعور بالتحسن.

وتضيف الدكتورة: "خطورة المضادات الحيوية جعل كثير من الدول تحد من صرفها، وتمنع شرائها بدون وصفة طبية ومنها المملكة العربية السعودية، لذا يجب الالتزام بذلك واستشارة الطبيب المختص حول وجود بدائل علاجية قبل اللجوء إلى استخدام المضادات الحيوية."

×